فتح تطالب السلطة الفلسطينية بمحاسبة “مسرّبي” العقارات

المجلس الثوري لفتح يؤكد على رفض العودة للمفاوضات في ظل استمرار الاستيطان، والتعديات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية.

المصدر: رام الله - من أيسر البرغوثي

طالب المجلس الثوري لحركة فتح القضاء الفلسطيني والسلطة الفلسطينية بمحاسبة كل من يسرّب العقارات في القدس المحتلة، واصفا ذلك بالخيانة العظمى، كما حصل في حي سلوان، باعتبار تلك العقارات وقفا وطنيا وإسلاميا.

ودعا المجلس في بيان له إلى تحقير ومقاطعة كل من له يد في تسريب العقارات للإسرائيليين.

من ناحية أخرى، أكد المجلس على رفض العودة للمفاوضات في ظل استمرار الاستيطان، والتعديات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية، ودون الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع