الجيش الجزائري يستعرض نتائج عمليات عسكرية قضت على 117 متشددًا – إرم نيوز‬‎

الجيش الجزائري يستعرض نتائج عمليات عسكرية قضت على 117 متشددًا

الجيش الجزائري يستعرض نتائج عمليات عسكرية قضت على 117 متشددًا

المصدر: مريم حسين- إرم نيوز

كشفت وزارة الدفاع الجزائرية عن قتل وحداتها العسكرية لـ 117 متشددًا، واسترجاع كميات معتبرة من الأسلحة والذخيرة خلال  النصف الأول من العام الجاري، في إطار عمليات عسكرية مستمرة.

وأفادت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، أنه ”تم القضاء على 20 متطرفًا، والقبض على آخرين، بالإضافة إلى العثور على 3 جثث، واستسلام 66 متشددًا وعائلة تتكون من 10 أفراد“.

ووفقًا لذات الحصيلة، فقد أوقفت وحدات الجيش الجزائري، 57 عنصرًا لدعم الجماعات المتطرفة، تضاف إلى كشف وتدمير 311 مخبًأ للمتشددين، وورشتين لصناعة المتفجرات.

إشادة حكومية

وأشاد وزير الداخلية الجزائري، نور الدين بدوي، أمس الاثنين، خلال زيارة قادته إلى مدينة إليزي، المتاخمة للحدود الجزائرية الليبية، بالجهود التي يبذلها الجيش الجزائري، ومختلف الأجهزة الأمنية في تأمين الحدود، خاصة الجنوبية منها.

وقال بدوي خلال تصريح لـ“إرم نيوز“، إن ”سكان المنطقة الحدودية، مطالبون بضرورة التحلّي بالوعي، والفطنة من أجل المحافظة على وحدة الوطن، وخيرات الأجيال القادمة، والوقوف مع الجيش، ومختلف الأجهزة الأمنية في مواجهة المخاطر المحدقة بالجزائر“.

وتندرج الحصيلة العسكرية الجديدة، ضمن العمليات شبه اليومية لوحدات الجيش الجزائري، بالتزامن مع حالة الاستنفار التي أعلنتها قيادة أركان الجيش، موازاة مع تدهور الأوضاع الأمنية في مالي، وليبيا، ولجوء الجماعات المتطرفة إلى الساحل كملاذٍ لها.

وفي وقت سابق، قال نائب وزير الدفاع الجزائري، وقائد أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، إنه ”لا خوف على الجزائر، ولا على مستقبلها مهما اشتدت التحديات، والرهانات“ مضيفًا:“الجزائر أعظم من أي تحدٍ، وأكبر من أي رهانٍ“.

ومنذ بداية العام الجاري، استرجعت وحدات الجيش الجزائري 14 رشاشًا من مختلف الأصناف، و 14 قاذفًا صاروخيًا، و 345 قذيفة، و 12 صاروخًا، بالإضافة إلى 133 مسدسًا رشاشًا من نوع كلاشنيكوف، و 164 بندقية، و 9 مسدسات من مختلف الأصناف، وكذلك 31273 طلقة من مختلف العيارات.

وشملت الحصيلة أيضًا ”تدمير 318 قنبلة تقليدية الصنع، و61 لغمًا، و220 كبسولة خاصة بالمتفجرات بالإضافة إلى 32 جهاز اتصال مفخخًا، و 700 كلغ مواد كيميائية لصناعة المتفجرات“.

إلى ذلك، تشير حصيلة وزارة الدفاع الجزائرية، إلى أن من بين أبرز العمليات المنفذة منذ بداية العام الجاري، عملية ضبط 701 كلغ من المخدرات نهاية شهر مايو، والتي كانت مخبأة في حاوية شحن لحوم مستوردة من البرازيل، ضمن عملياتها النوعية في السدس الأول من 2018.

وتوضح الأرقام في مجال حماية الحدود، و محاربة الجريمة المنظمة، توقيف 366 تاجر مخدرات، وضبط 701 كلغ من الكوكايين، وأكثر من 140 قنطارًا من الكيف المعالج، و 268592 قرصًا مهلوسًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com