1000 من أبناء الأقليات يستعدون لتحرير الموصل

1000  من أبناء الأقليات يستعدون لتحرير الموصل

نينوى ـ استلم نحو 1000 عنصر أمنى عراقي من أبناء الأقليات تجهيزاتهم العسكرية استعدادا لدخول معسكر أنشأ شمالي البلاد للتدريب في سبيل تحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من سيطرة تنظيم داعش.

ونقلت الأناضول عن ضابط عراقي قوله إن “نحو 1000 عنصر أمني من أبناء الأقليات الدينية والعرقية من محافظة نينوى استلموا اليوم الأربعاء تجهيزاتهم العسكرية الخاصة، استعدادا لانخراطهم بتدريبات عسكرية من أجل تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش”.

وأضاف أن “المعسكر تم إنشاؤه شرقي الموصل، وسيكون التدريب تحت إشراف ضباط عراقيون يتبعون وزارة الدفاع ببغداد”.

وبحسب المصدر ذاته فإنه “سيتم تجهيز هؤلاء المقاتلين وتدريبهم على مختلف صنوف الأسلحة، بما فيها المدرعات والدبابات”.

ولفت إلى أن “جميع العناصر الأمنية لهم خبرة جيدة في التعامل مع شتى صنوف الأسلحة لأنهم من وحدات تفككت بعد سقوط الموصل قبل نحو 4 أشهر”.

ونوه المصدر ذاته إلى أن نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، وشقيقه محافظ نينوى أثيل النجيفي زارا المعسكر اليوم والتقيا بالضباط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع