أول امرأة تتولى منصب ”شيخ مدينة تونس“..سعاد عبدالرحيم: فوزي فخر لكل نساء بلادي – إرم نيوز‬‎

أول امرأة تتولى منصب ”شيخ مدينة تونس“..سعاد عبدالرحيم: فوزي فخر لكل نساء بلادي

أول امرأة تتولى منصب ”شيخ مدينة تونس“..سعاد عبدالرحيم: فوزي فخر لكل نساء بلادي

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

تعهّدت سعاد عبدالرحيم رئيسة بلدية مدينة تونس، بالنجاح في مهمتها وتحسين أوضاع المدينة، مشيرة إلى أنها تملك من القدرة ما يمكنها من تنفيذ الوعود التي أعلنت عنها في برنامجها الانتخابي.

وأكدت سعاد عبدالرحيم، في تصريحات خاصة لموقع ”إرم نيوز“، أن توليها رئاسة بلدية تونس يشكل عنوان نجاح ليس لشخصها فحسب، بل لكل نساء تونس.

وأضافت قائلة: ”فوزي برئاسة بلدية تونس هو فخر لكل نساء تونس“.

وأشارت إلى أنها ستعمل مع كل الأطراف والقوى السياسية التونسية الأخرى، ”بعيدًا عن منطق الأحزاب والانتماءات السياسية“، مؤكدة أنها تدرك جيدًا أن الصعوبات أمامها كبيرة، لكن ذلك ”لن يقف حائلًا أمام إصرارها على كسب التحدي“ وعلى إثبات أن المرأة قادرة على تحمل المسؤوليات الكبرى، وأنها صاحبة قرار فعلي وليست مجرد ديكور.

 وفازت مرشحة حركة النهضة التونسية، سعاد عبدالرحيم، اليوم الثلاثاء، بمنصب رئيسة بلدية تونس العاصمة، خلال الدور الثاني من عملية تنصيب المجلس البلدي بمقر البلدية بالقصبة، لتصبح بذلك أول تونسية ترأس بلدية العاصمة.

وحصلت سعاد عبدالرحيم على 26 صوتًا، في حين حصل منافسها كمال إيدير مرشح نداء تونس على 22 صوتًا.

وشهدت عملية التصويت انسحاب المستشارين البلديين لـ“الجبهة الشعبية“ و“التيار الديمقراطي“ من الجلسة، وامتنعوا عن التصويت وعددهم 12 مستشارًا، ليكون النصاب 48 مستشارًا.

ويبلغ عدد المستشارين البلديين لبلدية تونس 60 مستشارًا.

يشار إلى أن حركة النهضة التونسية فازت بالمرتبة الأولى في الانتخابات البلدية التي جرت في مايو/أيار الماضي بـ21 مقعدًا، تليها حركة نداء تونس بـ 17 مقعدًا، ثم قائمة التيار الديمقراطي بـ 8 مقاعد، ثم قائمة الاتحاد المدني بـ 6 مقاعد، ثم قائمة الجبهة الشعبية بـ 4 مقاعد.

وتم استحداث هذا المنصب في تونس لأول مرة بمقتضى مرسوم محمد باي بن حسين في 1858. وتداول على بلدية تونس 31 رئيسًا حتى اليوم. وكان باي تونس يعين شيخ المدينة من بين الأعيان والبارزين في المنطقة من عائلات كبار التجار أو من العلماء أو من ملاك الأراضي.

ولرئيس بلدية تونس أو شيخ المدينة ثلاث مهام رئيسية وهي إدارة المصالح البلدية والاعتناء بشؤون المدينة والمساهمة في التقدم الاجتماعي والاقتصادي والثقافي لمدينة تونس. كما يحضر شيخ المدينة أبرز الاحتفالات الثقافية والدينية.

وعبدالرحيم البالغة من العمر 53 عامًا هي امرأة أعمال ومناضلة قريبة من الإسلاميين منذ زمن، وكانت نائبة عن حزب النهضة في المجلس الوطني التأسيسي بين 2011 و2014.

وتتميز عبدالرحيم، وهي صيدلانية، بمظهر بسيط وتسريحة منسّقة ولباسها للسروال، وهو أمر مختلف عن محيطها السياسي، وقد جعلها ذلك عرضة للانتقادات.

وبعد العام 2014، ابتعدت عبدالرحيم عن الأنظار، وعملت محللة سياسية في تلفزيون خاص، لأشهر قليلة.

لكنها عادت في عام 2017 والتحقت بمكتب النهضة رافضة تعريف الحزب بـ“الإسلامي“، وقدمت نفسها على أنها ”مستقلة“ داخل حزب يحرص على تقديم صورة ”المسلم الديمقراطي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com