مصر تعاقب بالمؤبد 12 مداناً بالإرهاب

مصر تعاقب بالمؤبد 12 مداناً بالإرهاب

القاهرة – قضت محكمة مصرية اليوم الأربعاء بمعاقبة 12 شخصا بالسجن المؤبد بتهم تتصل بإنشاء وإدارة “جماعة إرهابية” كانت تستهدف مهاجمة أهداف من بينها قوات الجيش والشرطة والسفن المارة بقناة السويس.

وتعود القضية إلى أكتوبر تشرين الأول عام 2012 عندما اشتبكت قوات الأمن مع مسلحين يختبئون في وحدة بمبنى سكني بحي مدينة نصر بالقاهرة وانتهت المداهمة بقتل أحد المسلحين واحتراق المبنى السكني. وعرفت هذه المجموعة منذ ذلك الحين باسم “خلية مدينة نصر”.

ومن بين المحكوم عليهم بالمؤبد ثلاثة كانوا يحاكمون غيابيا. وعاقبت محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي شعبان الشامي أربعة آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما غيابيا.

كما قضت المحكمة بمعاقبة ستة أشخاص بالسجن المشدد لعشر سنوات وثلاثة بالسجن المشدد لسبع سنوات حضوريا والسجن المشدد 15 عاما لأربعة غيابيا.

وبرأت المحكمة متهما واحدا من بين 26 متهما في القضية.

ووجهت نيابة أمن الدولة للمتهمين تهما من بينها التخطيط للاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والمسيحيين واستهداف مقار البعثات الدبلوماسية والسفن الأجنبية المارة بالمجرى الملاحي لقناة السويس فضلا عن حيازة مفرقعات وأسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص.

وذكرت أن الجماعة تأسست في إبريل نيسان 2012 واستمرت حتى ديسمبر كانون الأول من نفس العام.

وتواجه مصر تصاعدا في موجة التشدد منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقتل مئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات يشنها متشددون غاضبون من عزله ومن مقتل المئات من مؤيديه في احتجاجات. وامتد نطاق هذه الهجمات من شبه جزيرة سيناء إلى القاهرة ومدن أخرى.

ويقول مسؤولون أمنيون إن المتشددين الذين يتمركزون في سيناء يستلهمون فكر تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد الذي سيطر على مناطق كبيرة في سوريا والعراق.

وقال قائد كبير في جماعة أنصار بيت المقدس أخطر التنظيمات المتشددة وأكثرها دموية لرويترز في وقت سابق إن تنظيم الدولة الإسلامية قدم توجيهات للجماعة بشأن كيفية العمل بشكل أكثر فاعلية.

وقطعت الجماعة رؤوس عدد من الأشخاص في سيناء في أغسطس آب في سابقة أولى في مصر الأمر الذي يعني أنها صارت أكثر تطرفا.

وعبر المسؤولون المصريون أيضا عن القلق إزاء وجود متشددين مصريين في ليبيا التي زادت فيها الفوضى والعنف هذا العام.

واليوم الأربعاء قالت مصادر أمنية إن شرطيا قتل وأصيب ضابط شرطة في هجوم لمجهولين علي كمين أمني على طريق بمركز العدوة التابع لمحافظة المنيا في صعيد مصر. ولم يعرف على الفور هل الحادث هجوم لمتشددين أم مجرد حادث جنائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع