تفاصيل احتجاج معلمين في تونس لساعتين على كلمة ”إسرائيل“ – إرم نيوز‬‎

تفاصيل احتجاج معلمين في تونس لساعتين على كلمة ”إسرائيل“

تفاصيل احتجاج معلمين في تونس لساعتين على كلمة ”إسرائيل“

المصدر: عيسى زيادية - إرم نيوز

فجرت كلمة ”إسرائيل“ احتجاجات معلمين في تونس، رفضوا إدراجها في نص سؤال امتحان مادة التاريخ والجغرافيا، عوضًا عن دولة الاحتلال، مطالبين بالتأكيد وجوبًا على أنها كيان محتل لدولة فلسطين وأراضٍ عربية.

وتفاعل نشطاء تونسيون مع شريط فيديو، يوثق لحظة اجتماع عدد من الأساتذة في مراكز تصحيح امتحانات الثانوية العامة بمدينة القصرين الحدودية مع الجزائر، واحتجاجهم على وجود اسم ”دولة إسرائيل“ في ورقة الامتحان.

وقال متظاهرون إن ”الاحتجاج هو من أجل أن نبلغ موقفنا لمن يهمه ولمن لا يهمه الأمر، برفض الاعتراف بإسرائيل دون إلحاقها بصفة الاحتلال على الأقل“.

وأضاف أحدهم ”يجب أن يقترن اسم إسرائيل في أذهان الأطفال بأنها احتلال وكيان صهيوني“، مبينًا: ”نحن مع قضايا أمتنا والبوصلة التونسية تشير منذ 1947 أنه لا يوجد شيء فوق الكوكب اسمه إسرائيل“

وأكد نقيب أساتذة التعليم الثانوي، لسعد اليعقوبي، أن الأساتذة استأنفوا تصحيح الامتحان لاحقًا مع مواصلة المساعي لطرح المسألة أمام الإدارة والتصحيح للنظر في هذا الخطأ.

وقال اليعقوبي في تصريح لـ“إرم نيوز“ إن ”النقابة ستقدم عدة مطالب لوزارة التربية للنظر في طبيعة المواضيع المقترحة في الامتحانات ومظاهر التطبيع التي تكررت“.

وأكد على أن الاحتجاج دام ساعتين فقط، وقد كان احتجاجًا رمزيًا للتعبير عن رفض التطبيع بكل أشكاله ومهما كانت صياغته، مبينًا أن الاحتجاج لم يؤثر أبدًا على السير العادي لعملية التصحيح.

وأضاف، أن ”النقابة ترى اليوم ضرورة إعادة تقييم هذه الاختبارات، ووضع منهجية جديدة لإعداد الامتحانات الوطنية“.

واعتبر أن الوزارة ”تشهد حالة من الفشل، وتتحمل سوء الأوضاع التي آلت إليها المؤسسة التعليمية التونسية، لأنها لا تعطي بالًا لمطالب النقابة واقتراحات الأساتذة، وتعمل في غنى عنهم وعن آرائهم وتصوراتهم“، وفق تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com