مسؤول يمني: الجماعات المسلحة لن تكون بديلا للدولة

مسؤول يمني: الجماعات المسلحة لن تكون بديلا للدولة

صنعاء – قال مسؤول محلي يمني، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمكن لجماعة مسلحة تعمل خارج إطار القانون، أن تكون حلا لمشاكل البلاد، أو بديلا للدولة”، في إشارة إلى جماعة “أنصار الله” المعروفة باسم “الحوثي.

وأضاف عبدالله جرادان مدير مديرية “الوادي” التابعة لمحافظة مأرب، شرقي اليمن، أن “تسويق جماعة الحوثي نفسها باعتبارها طرفا في الحرب الدولية على الإرهاب أمر مستغرب، ومشكوك فيه، ويصب في مصلحة الدول التي ترفع الجماعة شعارات مناهضتها”.

ومضى قائلا إن “هذا الادعاء هو إحدى الذرائع التي تبرر بها جماعة الحوثي جرائمها، ومحاولة بسط نفوذها عن طريق قوة السلاح”.

وأضاف جرادان أن جماعة الحوثي المسلحة تدعي أنها تحارب تنظيم القاعدة، وهي بذلك تقف جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة، التي ترفع الجماعة شعارات مناهضة لها”، في إشارة إلى شعار “الموت لأمريكا” الذي ترفعه جماعة الحوثي.

وأشار إلى أنه لا يوجد في محافظة مأرب عناصر تتبع تنظيم القاعدة، وقال “ومع ذلك فالحوثيون يلوحون بأنهم قادمون إلى المحافظة لتطهيرها من الإرهاب، ما قد يفجّر صراعاً بينهم وبين قبائل المنطقة”.

وتكمن أهمية مديرية “الوادي” نظراً لوجود حقول النفط بها، ومنها يمتد الأنبوب الرئيس لضخ النفط من حقول “صافر” بالمديرية، إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر غربي البلاد، كما يوجد بها أنبوب لنقل الغاز المسال إلى ميناء بلحاف بمحافظة شبوة جنوب اليمن، إضافة إلى وجود محطة مأرب الغازية التي تمد العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية بالطاقة الكهربائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع