تقرير: حزب الله ورط الجيش اللبناني في عرسال

تقرير: حزب الله ورط الجيش اللبناني في عرسال

الحزب اللبناني عندما لم يستطع مواجهة المعارضة في سوريا أراد استحضارهم إلى لبنان ليتولى الجيش المهمة عنه.

بيروت – اعتبرت مصادر سياسية لبنانية وتقارير صحفية أن حزب الله ”ورط“ الجيش اللبناني في عرسال، بعدما ”توهم أنه انتصر على معارضي نظام الأسد في القصير ويبرود وغيرهما وقد دفع تدخله بسورية إلى الذهاب بهم نحو التطرف“.

وأضافت أن الحزب عندما لم يستطع مواجهة المعارضة في سورية أراد استحضارهم إلى لبنان ليتولى الجيش المهمة عنه، مشددة على أن ”حماقة حزب الله بتدخله في سوريا سيدفع لبنان أثمانها سنوات طويلة“.

ولفتت المصادر إلى أنه ”لو لم يذهب حزب الله إلى سوريا لسقط الأسد ولما رأينا التطرف، كما أن إيران تذكي كل حركات التطرف وتعمل مع بشار على تعميم نماذج مختلفة له، ليس فقط في لبنان، وإلا فماذا يفعل حزب الله في اليمن والبحرين والعراق ولماذا يتم استخدام الدين في السياسة ولماذا تم ضرب الاعتدال السني في لبنان“.

وأشارت إلى أن كلام وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق هو رسالة إلى قوى الأمن الداخلي بالدرجة الأولى لرفع معنويات هذه القوى، ”من أجل القيام بدورها على أكمل وجه وعدم الخضوع لمحاولات حزب الله إضعاف المؤسسات الأمنية ومصادرة الدولة، أكثر منه رسالة موجهة من المستقبل إلى حزب الله، حتى لا تزيد حالة الفراغ في لبنان“.

وأكدت أن ”نظام الأسد رغم ضعفه حاليا إلا أنه يسعى من خلال حزب الله إلى إشاعة الفوضى في لبنان وتسعير الخلافات بين الشعب اللبناني، وبين اللبنانيين واللاجئين السوريين، عبر التشجيع على ممارسات منفرة تترك آثارا سلبية وتخيف الأهالي من تواجد سوريين في قراهم ومناطقهم، بحسب صحيفة الوطن السعودية.

وأوضحت أن هذا النظام يسعى إلى ”تخريب المؤسسات العسكرية والأمنية بفضل تشجيع سياسة حزب الله التي ترمي إلى أخذ المؤسسات إلى أدوار في خدمة سياسات نظام بشار وكذلك حليفه الإيراني“، لافتة إلى أن ”النظام السوري قد يكون وراء تنشيط خلايا تخريبية تعمل ضد الجيش اللبناني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com