توقيف مدير الضريبة السابق في الأردن.. هل بدأ الرزاز فتح ”عش الدبابير“؟ – إرم نيوز‬‎

توقيف مدير الضريبة السابق في الأردن.. هل بدأ الرزاز فتح ”عش الدبابير“؟

توقيف مدير الضريبة السابق في الأردن.. هل بدأ الرزاز فتح ”عش الدبابير“؟

المصدر: عمان- إرم نيوز

بخطوات سريعة يريد رئيس الوزراء الأردني الجديد عمر الرزاز إثبات جديته في تقديم ”نهج حكومي جديد“ يرضي الشارع الذي خرج لتوه من موجة احتجاجات غاضبة طالبت بـ“تغيير النهج ومحاسبة الفاسدين“.

وفي خطوة لاقت ترحيبًا في الشارع الأردني، أعلنت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد توقيف مدير الضريبة السابق وشريكه ومالك إحدى الشركات الخاصة على خلفية قضايا تلاعب مالي واستغلال للوظيفة بشكل مخالف، وهو قرار يرى مراقبون أنه قد يفتح الباب لقضايا مماثلة تستعيد أموال ”الشعب المنهوبة“ كما كان يردد المحتجون قبل أسابيع.

سباق مع الزمن قبل الثقة النيابية

واعتبر عضو لجنة النزاهة النيابية محمد البرايسة أن القضية منظورة منذ زمن لدى القضاء، وأن صدور القرار ليس له علاقة بتولي الرزاز للمسؤولية، لافتًا إلى أن اللجنة النيابية قدمت العديد من القضايا لهيئة النزاهة للنظر فيها، وأنه متأمل من الرئيس الذي ”يتفاءل به خيرًا“ أن يواصل العمل بتشاركية مع المجلس في هذا الإطار.

وأكد البرايسة لـ“إرم نيوز“ أن ”خطاب الرئيس عن محاربة الفساد في المؤتمر الصحفي الذي عقد الثلاثاء، يعطي مؤشرًا إيجابيًا حول إحراز تقدم في هذا الملف المهم“.

وكان الرزاز قد أشار في معرض حديثه الثلاثاء إلى أن حكومته ستواصل محاربة الفساد دون التشهير بأحد أو الدخول في اتهامات دون توافر الأدلة، ومشيرًا إلى ضرورة أن يصبح إشهار الذمة المالية من قبل المسؤولين“تحصيل حاصل“ للوصول لمرحلة تتم ”مساءلتنا عن ثرواتنا“.

ويسعى الرزاز لنيل ثقة مجلس النواب بعد أن صدرت إرادة ملكية لدعوته للاجتماع مطلع الشهر المقبل من أجل مناقشة البيان الوزاري، والذي تطلب الحكومة الثقة على أساسه.

وترافق حديث الرزاز عن ضرورة ”تغيير النهج“ مع تعيين الأمين العام السابق للديوان الملكي يوسف العيسوي بدلًا من الرئيس السابق فايز الطراونة الذي يوصف بالمحافظ.

تفاؤل بتوفر الإرادة السياسية 

واعتبر الكاتب والمحلل السياسي جمال العلوي أن عملية توقيف مدير الضريبة السابق تمثل ”إشارة مهمة تأتي بعد أيام من تشكيل الحكومة الجديدة وتلفت النظر لتوفر إرادة سياسية جادة لمكافحة الفساد لأن القضية منظورة بالقضاء منذ مدة ولم يتم البت بها إلا اليوم“.

وقال العلوي لـ“إرم نيوز“ إن الخطوة تضاف لمسارات عدة بدأ الرزاز بالإشارة لها وتدل على جدية بتغيير النهج كالحديث عن تطوير المنظومة السياسية ورفع كفاءة الجهاز الحكومي في خطوة تدعو للتفاؤل بنهج جديد يقوده الرئيس المكلف.

ورحب ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالخطوة معتبرين أنها تمثل بداية جديدة لمحاربة الفساد الذي يرون أنه السبب الرئيسي في تراجع الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

ووصفت الناشطة ديما علم فراج خبر القبض على مدير الضريبة بالمهم جدًا، فيما وصفه الناشط محمد الزواهرة بالمفرح، وذهب الناشط أحمد القضاة إلى اعتبارها“ سابقة خطيرة وجميلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com