الجنائية الدولية تدعو مجلس الأمن لـ“اتخاذ خطوات“ لتوقيف البشير

الجنائية الدولية تدعو مجلس الأمن لـ“اتخاذ خطوات“ لتوقيف البشير

المصدر: الأناضول

دعت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، الأربعاء، مجلس الأمن الدولي، إلى ”اتخاذ خطوات لإلقاء القبض على الرئيس السوداني، عمر البشير، ومحاكمته بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية“ في إقليم دارفور (غرب).

جاء ذلك في إفادة لها بجلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة حاليًا بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وقالت ”بنسودا“، إنّ ”دعم أعضاء المجلس بات ضروريًا إذا أردنا أن ندفع الأمور قدمًا في دارفور وتحقيق العدالة للضحايا“.

واتهمت حكومة السودان وعدد آخر من الدول، وخصت بالاسم، أوغندا وتشاد، بعدم التعاون مع مكتبها.

ومنذ 2009، تلاحق المحكمة الجنائية الدولية الرئيس السوداني، بتهم ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، إضافة إلى اتهامه بـ ”الإبادة الجماعية“.

ويرفض البشير الاعتراف بالمحكمة ويرى أنها أداة ”استعمارية“ موجهة ضد بلاده والأفارقة.

ويشهد إقليم دارفور منذ 2003، نزاعًا بين الجيش الحكومي و3 حركات مسلحة خلّف 300 ألف قتيل، وشرد نحو 2.5 مليون شخص طبقًا لإحصاءات الأمم المتحدة.

وترفض الحكومة هذه الأرقام وتقول إنّ ”عدد القتلى لم يتجاوز 10 آلاف شخص في الإقليم الذي يقطنه نحو 7 ملايين نسمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com