الأردن.. الرزاز يعلن إجراءات جديدة في أول مؤتمر صحفي له منذ تعيينه – إرم نيوز‬‎

الأردن.. الرزاز يعلن إجراءات جديدة في أول مؤتمر صحفي له منذ تعيينه

الأردن.. الرزاز يعلن إجراءات جديدة في أول مؤتمر صحفي له منذ تعيينه

المصدر: فريق التحرير

تعهد رئيس الوزراء الأردني الجديد عمر الرزاز، اليوم الثلاثاء، بإعادة النظر ببعض القرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة السابقة، مؤكدًا الحاجة إلى منصة إلكترونية لتقديم المقترحات والمشاركة في صنع القرار.

وتناول الرزاز خلال أول مؤتمر صحفي بعد تشكيل حكومته عدة قضايا سيتم العمل على إنجازها خلال الفترة المقبلة على أساس من المكاشفة والشفافية وبطريقة علمية بعيدًا عن نظام ”الفزعة“، حسب تعبيره.

الرزاز: المرحلة صعبة

وقال الرزاز إن المرحلة صعبة والطريق طويلة، لكنها غير مستحيلة إذا توفرت الإرادة والشراكة الحقيقية، مضيفًا أن واجب الحكومة الإفصاح والحوار والاستماع وتطوير مشاريعها وبرامجها لتتناغم مع أولويات المواطن.

وأكد أن لا مستقبل بدون الشباب وتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم وآمالهم، والنهضة الشاملة تتطلب خدمات شاملة ونوعية ومساءلة ومحاسبة على أوجه صرف الضريبة التي يدفعها المواطن، مشيرًا إلى أن النهضة الشاملة تتطلب إصلاحًا سياسيًا ومراجعة للمنظومة التشريعية للعمل السياسي من بلديات ومحافظات ومؤسسات فاعلة وأحزاب.

وحول المطالب الشعبية من الحكومة منذ تشكيلها علق الرزاز على المطالب بالقول: ”نحن في يومنا العملي الثاني، ونحن في حالة مخاض وتوجد أسئلة مشروعة من المهم الاستماع إليها والحديث حولها، ولكننا لسنا مع أسلوب الفزعة وهذا ما يريده المواطن، فلسنا مع اتخاذ قرارات اعتباطية غير مدروسة نندم عليها ونتراجع عنها“.

مراجعة القرارات الاقتصادية

وحول مراجعة القرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة السابقة برئاسة سلفه هاني الملقي والتي أطيح بها على وقع احتجاجات واسعة، أوضح الرزاز أن ”الشرارة التي أشعلت تعبير المواطن عن نفسه كانت تتمثل في قوانين اقتصادية، وأنتم تعلمون أن مشروع قانون الضريبة جرى سحبه حكوميًا؛ لإعادة الحوار والنظر في العبء الضريبي والأثر الضريبي وجزئية الدخل في المنظومة الضريبية“

وتعهد الرزاز بخفض النفقات الحكومية بمبلغ 150 مليون دينار للعام الحالي، وهذه طريقة مهمة لعدم التعويل على الجباية كوسيلة وحيدة لتغطية النفقات.

وتساءل الرزاز خلال المؤتمر: ”هل درست الحكومة موضوع الأثر البيئي لسيارات الهايبرد وزيادة الضريبة على السيارات ووزنها وإقبال المواطن على شرائها، وهل درسنا الأثر المالي؟، نعم. درسناه وكان الأثر المالي أقل من التوقعات؛ لأن المواطن بطبيعته يعزف عن شراء السيارات“.

وبين أن وزير المالية سيصدر تصريحًا حول السيارات الهجينة ”الهايبرد“، الأسبوع المقبل.

تسعيرة المحروقات

وحول آلية تسعير المشتقات النفطية، أكد الرزاز على حق المواطن بمعرفة مكونات تسعيرة المشتقات النفطية بالقول: “ ولماذا لا يوجد تناغم بين الأسعار في الأردن وبعض الدول، وعلينا أن نحترم عقلية المواطن الأردني“.

وبشأن تطوير القطاع العام قال الرزاز: ”متفقون على أن موظفنا في القطاع العام يقوم بأكمل واجبه عندما يتلقى التأهيل والتشجيع والحوافز، وهنا يكون مبدأ العقاب والثواب ساريًا“.

وأكد أن لدى الحكومة توجهًا واضحًا بأن كرامة المريض وراحته النفسية هي أولوية أولى، حيث جرى التوافق على أن كل مريض يعاني من مرض السرطان تصرف له بطاقة.

نظام جديد للمدارس الخاصة

ووصف الرزاز ارتفاع رسوم المدارس الخاصة بأنه غير مبرر ولا يتوافق مع نسب التضخم، مشيرًا إلى إصدار نظام يضبط الزيادات على الرسوم المدرسية ويفرض دفع أجور المعلمين والمعلمات في حسابات بنكية أو محفظة إلكترونية من البنك المركزي لضمان الحد الأدنى من الأجور.

وتعهد الرزاز بإعادة النظر بالهيئات المستقلة، مشددًا على أن الوزير يجب أن يساءل وأن يكون هو المرجعية، ومتابعة مسيرة دمج المؤسسات بشكل غير اعتباطي وليس بالفزعة، مشيرًا إلى أن الحكومة لن تتخلى عن الموظفين، بل ستعمل على تحسين نوعية الأداء والخدمات المقدمة للمواطنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com