وسط خلاف مع الحكومة.. الجيش الإسرائيلي يستعين بمحامين بشأن الطائرات الحارقة – إرم نيوز‬‎

وسط خلاف مع الحكومة.. الجيش الإسرائيلي يستعين بمحامين بشأن الطائرات الحارقة

وسط خلاف مع الحكومة.. الجيش الإسرائيلي يستعين بمحامين بشأن الطائرات الحارقة

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

أثارت البالونات والطائرات الورقية الحارقة التي يطلقها الفلسطينيون في قطاع غزة اتجاه المستوطنات اليهودية، خلافات حادة بين حكومة الاحتلال وجيشه، الذي رفض مهاجمة مطلقيها.

وذكر موقع ”ديبكا“ اليوم الاثنين، أن ”الجيش الإسرائيلي استعان بمحامين للمرة الأولى في تاريخه ليقرر فيما إذا كان إطلاق تلك البالونات والطائرات الورقية تصنف على أنها عمليات إرهابية رغم أنها تسببت باشتعال حرائق كثيرة في المستوطنات“.

وأضاف أن ”رئيس هيئة الأركان جادي اسنكوت رفض مطالب بعض الوزراء بالتعامل مع تلك الأعمال على أنها إرهاب ويجب استهدافهم في عمليات القصف الجوي“.

وتابع: ”أطلع اسنكوت مجلس الوزراء أمس الأحد على أن هناك مشكلة قانونية في تعريف الطائرات الورقية والبالونات على أنها أسلحة تشكل تهديدًا لحياة المستوطنين.. وقد تم الاستعانة بمحامين للمرة الأولى في تاريخ الجيش الإسرائيلي قبل القيام بالعملية العسكرية فجر اليوم ضد أهداف في قطاع غزة“.

وأوضح أن ”الطائرات الإسرائيلية التي هاجمت قطاع غزة فجر اليوم استهدفت مواقع لحماس وليس لمطلقي البالونات والطائرات الورقية“.

وبحسب الموقع ”حذر رئيس هيئة الأركان من أن أي هجوم مباشر على مطلقي الطائرات الورقية والبالونات في قطاع غزة سيؤدي إلى تصعيد خطير ويتسبب في موجة إطلاق صورايخ من القطاع تجاه المستوطنات.. كما لفت إلى معاناة السكان في المستوطنات المحاذية للقطاع في المواجهات السابقة وإلى عدم قدرة الجيش على تدمير أنفاق حماس بشكل كامل“.

وهدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، باستهداف مطلقي الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، مشددًا على أن الجيش الإسرائيلي ”لن يسمح للفلسطينيين بالاستمرار في إطلاق الطائرات الورقية الحارقة نحو جنوب إسرائيل“.

وقال خلال زيارة له صباح اليوم لمصنع إسرائيل لصناعة الطائرات: ”من يعتقد أننا سنسمح باستمرار إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة من غزة فهو مخطئ“، مضيفًا أن الجيش ”سينتقل قريباً إلى عمليات رد أشد عنفاً“.

واندلعت حرائق صباح اليوم الاثنين، في الأحراش داخل السياج الفاصل شرق قطاع غزة.

 وأفادت مصادر بأن الحرائق اندلعت بالأحراش في منطقة ”أشكول“، داخل السياج الفاصل، بفعل طائرة ورقية تم إطلاقها من قطاع غزة.

وكان الطيران الإسرائيلي استهدف صباح اليوم، 9 أهداف لحركة حماس ردًا على إطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة، كما قصف مركبة خالية وسط مدينة غزة زاعمًا أنها تتبع لأحد قادة مجموعات إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، إن ”الجيش الإسرائيلي لديه معرفة استخباراتية وقدرة عملية على التعمق بشدة، وستتكثف هذه الأمور قدر المستطاع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com