ماكرون والسراج يبحثان الهجرة غير الشرعية والأوضاع الأمنية بليبيا – إرم نيوز‬‎

ماكرون والسراج يبحثان الهجرة غير الشرعية والأوضاع الأمنية بليبيا

ماكرون والسراج يبحثان الهجرة غير الشرعية والأوضاع الأمنية بليبيا

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، صباح الاثنين، الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا، والخيارات الكفيلة بالسيطرة على تدفق المهاجرين غير الشرعيين بين ليبيا وأوروبا.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان صدر عنها: ”أجرى الرئيس إيمانويل ماكرون مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، تقييمًا للوضع الأمني والسياسي في ليبيا“.

وأضافت أن ”ماكرون أكد خلال مكالمة هاتفية جمعته برئيس حكومة الوفاق الليبية، دعمه للسلطات الليبية خاصة لجهود رئيس حكومة الوفاق، لتنظيم انتخابات قبل نهاية العام الجاري وفقًا للإطار الجماعي الذي تحدد بباريس، واعتمدته الأمم المتحدة مطلع حزيران/ يونيو الجاري“.

وأوضحت الرئاسة أن ”ماكرون والسراج بحثا سبل السيطرة على تدفقات الهجرة بين ليبيا وأوروبا، وقررا -امتدادًا لزيارة رئيس الحكومة الإيطالية إلى باريس في الـ  15 من حزيران/يونيو الجاري- تعزيز التعاون الثنائي لإحكام السيطرة على تدفقات الهجرة ومكافحة الشبكات الإجرامية العاملة في الاتجار بالبشر بفاعلية أكبر“.

وجاءت هذه المباحثات ببن ماكرون والسراج، وسط دعوات أوروبية، إلى غلق مراكز إيواء المهاجرين في ليبيا، في ظل الأوضاع المتدهورة التي تشهدها البلاد.

وقالت رئيسة البعثة الأوروبية المسؤولة عن العلاقات مع المغرب العربي إيناس آيالا سندر، في وقت سابق، إن ”هدفنا الآن هو العمل على غلق هذه المراكز، وإن استقبال اللاجئين وتوزيعهم موضوع يشغل باستمرار الاتحاد الأوروبي“.

وتوجه منظمات إنسانية دولية مثل ”أطباء بلا حدود“ و“العفو الدولية“، انتقادات مستمرة لظروف إيواء المهاجرين في مراكز إيقافهم في ليبيا، حيث تدير بعضها جماعات مسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com