الاشتباكات تحول أحياء كوباني الشرقية إلى ركام – إرم نيوز‬‎

الاشتباكات تحول أحياء كوباني الشرقية إلى ركام

الاشتباكات تحول أحياء كوباني الشرقية إلى ركام

حلب ـ أدت الاشتباكات المستمرة منذ حوالي شهر بين عناصر تنظيم ”داعش“، وقوات حماية الشعب الكردية في مدينة كوباني شمال شرقي محافظة حلب في سوريا، إلى تهدم عدد كبير من المباني في الجزء الشرقي من المدينة، فبدت أشبه بركام.

ويقوم مسلحو داعش، الذين يسيطرون على قسم من الجانب الشرقي للمدينة، بقصف أهداف تابعة للمجموعات الكردية بمدافع الهاون، خلال الاشتباكات المستمرة في مركز كوباني بين الجانبين.

وتتزامن هذه الاشتباكات مع غارات جوية يشنها التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة، على مواقع تابعة لداعش في المنطقة. وتصل من حين لآخر أصوات الاشتباكات التي تشهدها المدينة الحدودية إلى الجانب التركي.

وخلفت الاشتباكات خرابًا واسعًا في أجزاء كبيرة من شرق المدينة، وأصيبت المباني والسيارات في المنطقة القريبة من الحدود التركية بأضرار كبيرة.

وشنت طائرات التحالف غارات جوية جديدة؛ على مواقع تابعة لداعش في عين العرب خلال الليلة الماضية، وشهدت المنطقة صباح اليوم طلعات جوية استكشافية، بينما تستمر الإجراءات الأمنية المشددة، التي ينفذها الجيش التركي في المنطقة الحدودية مع سوريا.

في غضون ذلك، قال مسؤول كردي في كوباني إن الغارات الجوية التي تشنها أمريكا وحلفاؤها نجحت في إجبار مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية على التراجع في بعض المناطق المحاصرة في المدينة.

وصرح ادريس نيسان أن “ التنظيم كان يسيطر على 30 في المئة من كوباني، أما الآن فإنه لا يسيطر إلا على 20 في المئة أو أقل، بفضل التحالف الدولي“.

وأضاف أن ”التحالف الدولي قاتل التنظيم بكفاءة أكثر خلال الأيام القليلة الماضية“.

وقال نيسان إن القوات الكردية ”تزيح“ مقاتلي التنظيم من الأجزاء الشرقية والجنوبية الشرقية من البلدة الواقعة على الحدود التركية، وطالب بمزيد من المساعدت العسكرية.

وأشار إلى أن الوضع ”بحاجة إلى مزيد من الغارات الجوية، والأسلحة، والذخيرة لقتالهم على الأرض“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com