روسيا: رفض بريطانيا التعاون معنا بقضية ”سكريبال“ يضر بالتحقيق

روسيا: رفض بريطانيا التعاون معنا بقضية ”سكريبال“ يضر بالتحقيق

المصدر: الأناضول

قالت السفارة الروسية لدى لندن، اليوم السبت، إن ما وصفته برفض السلطات البريطانية التعاون مع موسكو في التحقيق بقضية تسميم العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال، يضر بالتحقيق.

ونقلت وكالة ”نوفوستي“ عن ممثل السفارة (لم تسمّه) قوله: ”لا يزال الجانب البريطاني صامتًا، ولم يقدم أي أجوبة للنيابة العامة الروسية والسفارة حول سير بحث طلبات الجانب الروسي لتقديم المساعدات القانونية في القضايا الجنائية التي يتم التحقيق فيها في روسيا“.

وتحقق موسكو حاليًا بمقتل النائب السابق لمدير شركة إيروفلوت الروسية نيكولاي غلوشكوف، ومحاولة قتل المواطنين الروسيين (العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا) على الأراضي البريطانية، بحسب المصدر نفسه.

وأكد المسؤول الروسي أن ”بريطانيا لا تتعاون في التحقيق في هذه القضايا المهمة، ونعتقد أن ذلك يضر بالنشاط القانوني الهادف إلى الوصول للحقيقة واستعادة العدالة“.

أما نيكولاي غلوشكوف، الذي حكم في روسيا غيابيًا بالسجن لمدة 8 سنوات بسبب اختلاس أموال من شركة ”إيروفلوت“، لقي مصرعه في بريطانيا في 13 من شهر مارس/ آذار الماضي.

وفي البداية، قالت شرطة ”سكوتلاند يارد“ البريطانية، إن وفاة ”غلوشكوف“ غامضة ولا يمكن تفسيرها، وفيما بعد أعلنت أن الحديث يدور عن عملية اغتيال.

وأيضًا في الرابع من شهر مارس/آذار الماضي، تعرّض سكريبال وابنته يوليا، لمحاولة تسميم في بريطانيا باستخدام غاز أعصاب سام.

واتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتلهما باستخدام ”غاز الأعصاب“، وهو ما نفته موسكو، وقالت إن لندن ترفض إطلاعها على نتائج التحقيق أو إشراكها فيه.

واندلعت على خلفية ذلك أزمة دبلوماسية بين لندن وموسكو، أسفرت عن إجراءات عقابية متبادلة، أبرزها تبادل طرد دبلوماسيين.

واتسعت رقعة العقوبات الدبلوماسية على روسيا، لتشمل العديد من الدول الغربية التي وقفت إلى جانب بريطانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com