وسط خطبة تحدثت عن ”حرمة الدماء“.. الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر بمدينة طرطوس (فيديو وصور)

وسط خطبة تحدثت عن ”حرمة الدماء“.. الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر بمدينة طرطوس (فيديو وصور)

المصدر: فريق التحرير

أدى الرئيس السوري  بشار الأسد صباح اليوم الجمعة، صلاة عيد الفطر المبارك في جامع السيدة خديجة بمدينة طرطوس الساحلية، بحضور عدد من المسؤولين والشخصيات الدينية السورية.

ووفق الوكالة العربية السورية للأنباء ”سانا“، أدى صلاة العيد مع الأسد وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد، والمفتي العام للجمهورية أحمد بدر الدين حسون، ومحافظ طرطوس، وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بطرطوس، وبعض أعضاء مجلس الشعب، وحشد من علماء الدين ومن المواطنين.

ونشرت سانا صورًا للأسد وهو محاط بعشرات المصلين المتهافتين لمصافحته داخل قاعة الجامع.

 

 

 

وعقب الصلاة، استمع الأسد لخطبة تحدث فيها وزير الأوقاف عن معاني التسامح وحرمة الدماء، مشيرًا إلى حجم التضحيات التي قدمها الشعب السوري في مواجهة العدوان، وفق تعبيره.

وقال: ”أليس من رحم الإيمان بالله قد خرجوا وتعلموا من تلك المدرسة الربانية الصادقة.. ومن الرسول العربي محمد صلى الله عليه وسلم قد تعلموا أداء الأمانة وتحمل المسؤولية، وهي ذات المدرسة التي علمت روادها أن هداية الناس خير من قتلهم، وأن الدماء مصونة والنفوس محرمة“.

وتقع مدينة طرطوس التي تضم قاعدة بحرية روسية على الساحل السوري غربًا. وتتحدر عائلة الأسد من محافظة اللاذقية المجاورة.

واستعادت القوات الحكومية خلال العامين الأخيرين بفضل الدعم الروسي السيطرة على جبهات عدة في البلاد على حساب الفصائل المعارضة. وباتت تسيطر على نحو 60% من مساحة البلاد، وفق وكالة ”فرانس برس“

وبقيت المناطق الساحلية التي تعد المعقل الأبرز للطائفة العلوية، بمنأى عن النزاع المدمر الذي تشهده سوريا منذ العام 2011 وتسبب بمقتل أكثر من 500 ألف شخص، وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

وخلال سنوات النزاع، شكل عيد الفطر إحدى المناسبات القليلة التي ظهر فيها الأسد بشكل علني خارج مدينة دمشق.

وأدى الأسد صلاة العيد العام الماضي في مدينة حماة وسط سوريا، بعدما كان توجه إلى مدينة حمص في العام 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com