الجيش الليبي يصد هجومًا لقوات الجضران وسرايا الدفاع عن بنغازي على الهلال النفطي

الجيش الليبي يصد هجومًا لقوات الجضران وسرايا الدفاع عن بنغازي على الهلال النفطي

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

صد الجيش الوطني الليبي اليوم الخميس، هجوماً لقوات آمر حرس المنشآت النفطية السابق ابراهيم الجضران وتنظيم سرايا الدفاع عن بنغازي المصنفة إرهابية، وعناصر من تنظيم القاعدة على مناطق الهلال النفطي جنوبي سرت.

وفيما لا تزال المعارك دائرة في المنطقة، أفاد مصدر عسكري ليبي لـ ” إرم نيوز” بأن الجيش دمر ارتالاً للمذكورين جنوب ميناء السدرة، ولا تزال المعارك مستمرة.

 وأشار المصدر إلى أن وحدات من القوة الأمنية المشتركة والكتيبة 152 آلية تشتبك الآن مع الميليشيات، فيما أعلنت غرفة عمليات الواحات الاستنفار الكامل.

وأعلن  اللواء مبروك سحبان  آمر غرفة عمليات سرت الكبرى على صفحة الغرفة بموقع فيسبوك، أن الوضع تحت السيطرة والجيش الآن يتمركز قبالة راس لانوف بعد انسحابه حفاظًا على المنشآت النفطية.

وأهابت الغرفة بالمواطنين عدم التنقل في الطريق الساحلي كونه مغلقًا من منطقة منقار النسر قرب راس لانوف وحتى بوابة التسعين، لاعتباره منطقة عمليات عسكرية.

ونقلت فضائية ليبيا عن آمر غرفة عمليات المنطقة الوسطى المقدم طيار الشريف العوامي، أن منطقتي السدرة وراس لانوف تعرضتا لهجوم مسلح من قِبل مجموعات إرهابية صباح اليوم الخميس.

وأدى الهجوم إلى  اشتعال خزان نفط بحق الفيبا التابع لشركة الهروج للعمليات النفطية.

وأكدت شعبة الإعلام الحربي على صفحتها الرسمية، أن قوات الجيش تمكنت من استهداف الفارين من المهاجمين من خلال سلاح الجو الليبي.

وبينت شعبة الإعلام الحربي، أن “هذه الهجمات الجبانة التي يشنها الإرهابيون، ما هي إلا لتخفيف وطأة نيران القوات المسلحة على الجماعات الإرهابية في درنة، التي بات تحريرها قاب قوسين أو أدنى”.

وبث ابراهيم الجضران فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أعلن فيه عن بدء ما سمّاه ” تحرير” مناطق الهلال النفطي.

 وقبل أيام، نفذ سلاح الجو الليبي غارات على تجمعات لقوات سرايا الدفاع عن بنغازي والقاعدة جنوب الهلال النفطي، بعد صدور تحذيرات من هجوم وشيك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع