الإعلان رسميًا عن تشكيلة الحكومة الأردنية الجديدة

الإعلان رسميًا عن تشكيلة الحكومة الأردنية الجديدة

المصدر: فريق التحرير

أعلن الديوان الملكي الأردني، اليوم الخميس، عن التشكيلة الرسمية للحكومة الجديدة، برئاسة رئيس الوزراء عمر الرزاز، بعد أيام من ترقب غير مسبوق، جاء بعد أن أطاحت احتجاجات شعبية بسلفه، هاني الملقي.

وضمت التشكيلة الوزارية 27 حقيبة، عين فيها رجائي صالح المعشر نائبًا لرئيس الوزراء ووزير دولة، وجدد لأيمن حسين الصفدي وزيرًا للخارجية وشؤون المغتربين.

وضمت حكومة الرزاز 15 وزيرًا من حكومة الملقي، و7 نساء، بينهن اثنتان جديدتان هما: جمانة غنيمات للإعلام، وبسمة النسور للثقافة، بالإضافة إلى 9 وزراء جدد.

وسيقود رجائي المعشر، وهو وزير سابق سبق له أن حمل حقيبة الاقتصاد في حكومات عدة، فريق الرزاز الاقتصادي، الذي سيتولى مراجعة القوانين والسياسات الاقتصادية، التي أثارت الاحتجاجات الشعبية، وعلى رأسها قانون ضريبة الدخل المعدل.

وتتشكل الحكومة الجديدة من: عادل عيسى علي الطويسي وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي، وهالة نعمان ”بسيسو لطوف“ وزيرًا للتنمية الاجتماعية، وموسى حابس المعايطة وزيرًا للشؤون السياسية والبرلمانية.

وعين سمير سعيد مراد وزيرًا للعمل، فيما تولى محمود ياسين الشياب وزارة الصحة، ويحيى موسى كسبي الأشغال العامة والإسكان، ونايف حميدي الفايز وزارة البيئة.

وكانت وزارة النقل والشؤون البلدية من نصيب وليد ”محيي الدين“ المصري، وأسندت لمجد محمد شويكة وزارة  تطوير القطاع العام، ولمظهر عناب وزارة السياحة والآثار.

وتولى خالد موسى الحنيفات وزارة الزراعة، وعوض“ أبو جراد المشاقبة“ وزارة  العدل، ومهند شحادة خليل وزير دولة لشؤون الاستثمار، أما وزارة الداخلية فأسندت لإبراهيم المبيضين.

وحظي عبدالناصر موسى أبو البصل بحقيبة وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، وتولى عزالدين محي الدين كناكرية وزارة المالية، ومنير موسى عويس المياه والري.

وعين عزمي محمود محافظة وزيرًا للتربية والتعليم، ومكرم مصطفى القيسي وزيرًا للشباب، ومبارك علي أبو يامين وزير دولة للشؤون القانونية، وطارق محمد الحموري وزيرًا للصناعة والتجارة والتموين.

وضمن التشكيلة الوزارية، عينت جمانة سليمان غنيمات وزيرة دولة لشؤون الإعلام، وهالة عادل زواتي وزيرة للطاقة والثروة المعدنية، وماري كامل قعوار للتخطيط والتعاون الدولي، وبسمة محمد النسور للثقافة، ومثنى حمدان غرايبة وزيرًا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وكان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وافق، اليوم، بموجب مرسوم، على تشكيل حكومة جديدة برئاسة الرزاز، وهو خبير اقتصادي سابق في البنك الدولي، تم تكليفه بمراجعة مشروع قانون ضريبة مثير للجدل، أثار احتجاجات واسعة النطاق على إجراءات التقشف التي ينصح بها صندوق النقد الدولي.

وكان الملك كلف الرزاز، وهو خريج جامعة هارفارد، الأسبوع الماضي، بتشكيل حكومة جديدة خلفًا لهاني الملقي؛ لتهدئة الغضب الشعبي الذي أدى إلى تفجر بعض من أكبر الاحتجاجات التي شهدها الأردن منذ سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com