البيشمركة يحتجون على إلغاء أصواتهم في الانتخابات البرلمانية العراقية

البيشمركة يحتجون على إلغاء أصواتهم في الانتخابات البرلمانية العراقية

المصدر: الأناضول 

تظاهر مئات من قوات البيشمركة وقوات أمنية أخرى، اليوم الأربعاء، في محافظة السليمانية شمالي العراق، احتجاجًا على قرار إلغاء تصويتهم في الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي.

وأقر مجلس النواب (البرلمان)، الأربعاء الماضي، إلغاء نتائج أصوات العراقيين في الخارج، والنازحين داخل البلاد في محافظات الأنبار (غرب) وصلاح الدين ونينوى (شمال) وديالى (شرق)، فضلاً عن إلغاء نتائج “التصويت الخاص” (اقتراع البيشمركة وأفراد الأمن) في إقليم كردستان.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالقرار، مطالبين الأطراف والجهات السياسية في الإقليم بعدم التنازل عن صوتهم الانتخابي.

ووجه المتظاهرون من البيشمركة والأسايش (قوات أمن الإقليم) مذكرة احتجاج إلى رئاسة الجمهورية والمحكمة الاتحادية العليا ومفوضية الانتخابات وممثل الأمم المتحدة في العراق.

وردد المحتجون شعارات ترفض “تهميشهم والتنازل عن أصواتهم” قائلين: إن “البيشمركة دافعت عن الإقليم والعراق في الحرب ضد داعش أسوة بالقوات العراقية الأخرى”.

كما أكدوا تمسكهم بحقوقهم الدستورية والقانونية واصفين قرار إلغاء صوتهم بـ”الخيانة”.

واتخذ البرلمان العراقي، الذي أوشكت ولايته على الانتهاء، القرار بعد اكتمال النصاب القانوني لعدد الأعضاء الحاضرين (165 من أصل 328 نائبًا)، بعد محاولتين فاشلتين، لعقد جلسة استثنائية، لمناقشة ادعاءات تشير إلى عمليات “تزوير” شهدتها عملية الاقتراع.

وحل تحالف “سائرون“، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى في الانتخابات بـ54 مقعدًا من أصل 329، يليه تحالف “الفتح”، المكون من أذرع سياسية لفصائل الحشد الشعبي، بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعدًا.

وبعدهما حل ائتلاف “النصر”، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعدًا، بينما حصل ائتلاف “الوطنية”، بزعامة إياد علاوي، على 21 مقعدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع