أخبار

احتجاجات الشرطة الجزائرية تصل العاصمة
تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2014 18:04 GMT
تاريخ التحديث: 14 أكتوبر 2014 18:04 GMT

احتجاجات الشرطة الجزائرية تصل العاصمة

المشاركون في المسيرات يطالبون بإعادة النظر في أوضاعهم، خصوصا أنهم يتعرضون لتجاوزات، حسب تصريحات بعضهم.

+A -A
المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

خرج عدد من قوات مكافحة الشغب في مسيرات احتجاجية بالجزائر العاصمة، للمطالبة بإعادة النظر في أوضاعهم، خاصة أنهم يتعرضون بشكل يومي لتجاوزات، حسب تصريحات بعضهم لشبكة ”إرم“.

وتأتي هذه الاحتجاجات عقب إضراب نفذه مئات من عناصر الشرطة في ولاية غرداية، جنوب الجزائر، الإثنين 13 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، للمطالبة بتنحية مدير الأمن العام الجزائري، الجنرال عبد الغني هامل، الذي توجه إلى المنطقة على الفور، في محاولة لإقناع الشرطة بفض الإضراب.

وتعتبر هذه الاحتجاجات الأولى من نوعها في الجزائر، حيث أثارت تخوف وذعر الأوساط الشعبية والرسمية في البلاد.

ويرى مراقبون أنها ”توحي بأن الأمر ليس عفويا، وإنما تحركه أطراف ضمن الحراك الحاصل في البلاد مع ارتفاع أصوات المطالبين بضرورة رحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن الحكم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك