العبادي: حريق مخازن صناديق الاقتراع ”مؤامرة“

العبادي: حريق مخازن صناديق الاقتراع ”مؤامرة“
REFILE - ADDING INFORMATION Iraq's Prime Minister Haider al-Abadi speaks with U.S. Secretary of State Rex Tillerson (not pictured) in Baghdad, Iraq October 23, 2017. REUTERS/Alex Brandon/Pool

المصدر: فريق التحرير

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد، إن الحريق الذي شب داخل موقع لتخزين صناديق الاقتراع في بغداد  يندرج في إطار مؤامرة للنيل من العملية الديمقراطية في البلاد، وذلك في أول إشارة حكومية إلى أن الحادث متعمد.

وأضاف العبادي في بيان له: ”حرق المخازن الانتخابية، يمثل مخططًا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي وسنتخذ الإجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة أمن البلاد ومواطنيه“.

يذكر أن الحريق استبق بأيام قليلة موعد بدء عملية إعادة فرز الأصوات وعدها يدويًا، بموجب قرار صادر من البرلمان، في ظل اتهامات بوقوع عمليات تزوير وتلاعب بنتائج الانتخابات التي جرت في 12 من شهر مايو/أيار الماضي.

وكان رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري قد دعا في وقت سابق وتعليقًا على الحادثة إلى إعادة إجراء الانتخابات البرلمانية.

وقال الجبوري، في بيان له، إن ”جريمة إحراق المخازن الخاصة بصناديق الاقتراع في منطقة الرصافة، إنما هو فعل متعمد، وجريمة مخطط لها، تهدف إلى إخفاء حالات التلاعب وتزوير الأصوات وخداع الشعب العراقي وتغيير إرادته واختياره“.

ووفق النتائج المعلنة الشهر الماضي، حل تحالف ”سائرون“، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدًا من أصل 329، يليه تحالف ”الفتح“، المكون من أذرع سياسية لفصائل ”الحشد الشعبي“، بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعدًا.

وبعدهما حل ائتلاف ”النصر“، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعدًا، بينما حصل ائتلاف ”دولة القانون“ بزعامة رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي على 26 مقعدًا.