الجيش الليبي: الإرهابي سفيان بن قمو محاصر في عمارة الأوقاف بدرنة

الجيش الليبي: الإرهابي سفيان بن قمو محاصر في عمارة الأوقاف بدرنة

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

قال المنسق الاعلامي لغرفة عمليات عمر المختار، عبد الكريم صبرة، إن الجيش الوطني الليبي بات يحاصر مقاتلي مجلس شورى درنة المنحل وكتيبة أبو سليم المتشددة من جميع المحاور.

ونقل صبرة في تصريح لـ “ إرم نيوز“ أن اللواء سالم الرفادي، قائد مجموعة عمر المختار، أعلن اليوم أن المساحة التي بقيت بيد المتشددين لا تتجاوز الكيلومتر المربع ومعظمها بوسط مدينة درنة مثل شارع الظلام، و شارع الأوقاف وشارع وسع بالك وشارع المغار ومنطقة الموحشة والقلعة، ومنطقة شيحا الشرقية وتحديدًا في شعبية اسكندر.

وذكر أن الاستخابرات العسكرية رصدت تمركز مجموعة من الإرهابيين الخطرين في عمارة الأوقاف، من أبرزهم سفيان بن قمو، الرأس المدبر لمجلس الشورى وقائد ميداني كبير، وهو إرهابي معروف شارك في أفغانستان، وسلم لنظام القذافي وأخرجه سيف الإسلام القذافي بعد إعلان المتشددين تغيير نهجهم.

ولفت إلى أن من الإرهابيين البارزين الذن تم رصدهم في العمارة المذكورة محمد الخرم إضافة إلى مقاتلين أجانب.

وقال إن هؤلاء يمنعون المواطنين من الخروج بغية استخدامهم كدروع بشرية.

وأشار إلى أن الجيش وجه المواطنين إلى أن يحمل المواطن أو يضع على سيارته راية بيضاء ويتوجه فورًا إلى مواقع الجيش، مشيراً إلى أن المئات غادروا اليوم بهذه الطريقة.

وقال إن الجيش يتعامل بشكل جيد مع النازحين ويقدم لهم المساعدات الضرورية.

وبين أن وحدات من الشرطة العسكرية والاستخبارات والبحث الجنائي ومكافحة الإرهاب نشرت دوريات ونقاط تفتيش في المناطق المحررة، بغية تمشيطها أولًا والحفاظ على ممتلكات المدنيين وأرواحهم.

ولفت إلى أن سكان المناطق المحررة ما زالوا يستخدمون الممر الإنساني الذي فتحه الجيش في منطقة مروبة للتزود بالوقود والغذاء، والمعونات الإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com