مقتدى الصدر يدعو لنزع الأسلحة ويحذّر من استهداف أتباعه في العراق – إرم نيوز‬‎

مقتدى الصدر يدعو لنزع الأسلحة ويحذّر من استهداف أتباعه في العراق

مقتدى الصدر يدعو لنزع الأسلحة ويحذّر من استهداف أتباعه في العراق
Prominent Iraqi Shi'ite cleric Moqtada al-Sadr speaks during news conference in Najaf, south of Baghdad, Iraq April 30, 2016. REUTERS/Alaa Al-Marjani TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: إرم نيوز

دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، يوم الجمعة، إلى حملة لنزع السلاح من جميع الفصائل المسلحة بما فيها ميليشيات سرايا السلام التابعة له، وحصر السلاح بيد الدولة العراقية، محذرًا في الوقت نفسه من استهداف أتباعه.

وتأتي دعوة الصدر بعدما شهدت مدينة الصدر شرقي بغداد، معقل التيار الصدري، انفجارًا هائلًا لمستودع أسلحة أدى إلى مقتل العشرات وإصابة نحو 93 شخصًا بجروح، وفقًا لإحصائيات رسمية.

وقال الصدر، في بيان صحفي، إنه ”يدعو إلى حملة لنزع السلاح وحصره بيد الدولة وإعلان مدينة الصدر مدينة منزوعة السلاح، على أن تشمل الحملة التيار الصدري وجميع الفصائل المسلحة“.

وطالب الصدر وزارة الداخلية العراقية بتوفير الأجواء الأمنية المناسبة للبلاد بالتزامن مع حملة نزع الأسلحة، محذرًا من أن يتم استخدام دعوة نزع الأسلحة التي أطلقها لاستهداف التيار الصدري، معتبرًا أن استهدافه ستكون له تداعيات خطيرة.

وطالب زعيم التيار الصدري ذات الشعبية الواسعة في العراق بأن يتم بيع الأسلحة من أجل إعمار المناطق والمدن الفقيرة، وأن يكون السلاح والمال بيد حكومة أمينة.

وفي سياق متصل، طالب زعيم ميليشيات أبو الفضل العباس، أوس الخفاجي، فصائل الحشد الشعبي بتسليم جميع مخازن الأسلحة التابعة لهم، للجهات الأمنية وللحكومة العراقية، معلنًا تأييده لحصر السلاح بيد الدولة.

وكانت مدينة النجف وسط العراق شهدت، مساء يوم الأربعاء، انفجار مستودع للأسلحة تابع لفرقة الإمام علي القتالية التي تتبع المرجع الشيعي علي السيستاني، والتي تأسست عقب دخول تنظيم داعش للعراق عام 2014.

وكان مسؤول في مكتب زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أفاد، في وقت سابق، بأن الأخير أمر قوات سرايا السلام الجناح العسكري التابع له باعتقال القيادي ”السيد مؤيد أبو فاطمة“؛ بسبب ضلوعه في التفجير.

وأوضح المسؤول، في حديث لموقع ”إرم نيوز“، مشترطًا عدم ذكر اسمه، أن ”قوة خاصة من سرايا السلام أمرها مقتدى الصدر، مساء الخميس، بالتوجه من مدينة النجف إلى مدينة الصدر ببغداد واعتقال السيد مؤيد أبو فاطمة أحد قادة السرايا في بغداد“.

وأضاف أن ”اعتقال السيد مؤيد أبو فاطمة بسبب قيامه بتخزين أسلحة في حسينية تابعة للتيار الصدري بمدينة الصدر شرقي بغداد“، مبينًا أن ”الحسينية التي وضعت فيها الأسلحة والعتاد كانت وسط المناطق السكنية“.

وينتشر السلاح في العراق بكثرة بين العشائر العراقية والفصائل المسلحة التي تتحرك دون غطاء قانوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com