المغرب.. الوزير لحسن الداودي يطلب إعفاءه من منصبه بعد مشاركته بوقفة احتجاجية

المغرب.. الوزير لحسن الداودي يطلب إعفاءه من منصبه بعد مشاركته بوقفة احتجاجية

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

تقدم لحسن الداودي، الوزير المغربي المكلف بالشؤون العامة والحكامة، والقيادي البارز في حزب العدالة والتنمية، رسميًا بطلب إعفائه من منصبه الوزاري خلال اجتماع استثنائي عقدته الأمانة العامة للحزب، أمس الأربعاء.

ويأتي هذا الطلب غير المسبوق، بعد أن احتج الوزير المغربي الثلاثاء الماضي، مع عمال شركة ”سنطرال“ للحليب أمام قبة البرلمان، للفت انتباه المغاربة إلى خطورة حملة ”المقاطعة“ على أوضاعهم الاجتماعية، ولمطالبة الشعب المغربي بوقف هذه الحملة التي أدت إلى فصل العديد من المستخدمين بالشركة المعنية وخفض كمية إنتاج الحليب بنسبة كبيرة.

وتستمر حملة المقاطعة التي أطلقها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب للأسبوع السادس على التوالي ضد منتجات 3 شركات ”سنطرال للحليب، وسيدي علي للمياه المعدنية، وأفريقيا الخاصة بتوزيع المحروقات“، لمحاربة الغلاء.

ودفعت الحملة الشركات المعنية وغيرها إلى خفض أسعارها.

وجاء في بيان رسمي صادر عن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، مساء اليوم، أن الداودي تقدم بطلب إعفائه من الوزارة بعد الجدل الذي خلقته مشاركته في وقفة مع عمال ”سنطرال“.

وأشار البيان إلى أن ”مشاركة لحسن الداودي في الوقفة الاحتجاجية تقدير مجانب للصواب وتصرف غير مناسب“.

وأضاف أن ”الحزب يقدر تحمل لحسن الداودي المسؤولية بطلب الإعفاء من مهمته الوزارية“.

وبعد تقديم لحسن الداودي لطلب الإعفاء من منصبه الوزاري، سيكون على رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، رفع الطلب إلى الملك محمد السادس من أجل الموافقة عليه وتعيين شخصية أخرى مكانه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة