وزير إسرائيلي يدعو إلى قتل مطلقي الطائرات الورقية الحارقة في غزة

وزير إسرائيلي يدعو إلى قتل مطلقي الطائرات الورقية الحارقة في غزة

المصدر: سامح المدهون ونسمة علي - إرم نيوز

طالب وزير الأمن العام الإسرائيلي جلعاد أردان اليوم الثلاثاء الجيش الإسرائيلي، بقتل المتظاهرين الفلسطينيين الذين يطلقون الطائرات الورقية الحارقة، من قطاع غزة تجاه المستوطنات الإسرائيلية.

ودعا أردان خلال جولة على الحدود مع قطاع غزة، الجيش الإسرائيلي إلى ”التعامل مع مطلقي الطائرات الورقية كإرهابيين واستهدافهم بشكل مباشر وقتلهم“.

وأضاف أنه ”يجب استهداف قيادة حركة حماس في قطاع غزة، ردًا على إطلاق الطائرات الحربية والبالونات الحارقة“، وفقًا لموقع ”يديعوت أحرونوت“.

وذكر الموقع أن ”الجيش الإسرائيلي لم يتمكن حتى الآن، من إيجاد طريقة لوقف الطائرات الورقية، التي يتم إطلاقها من قطاع غزة، والتي أدت إلى حرق أكثر من 2000 دونم من الأراضي الزراعية في المستوطنات الإسرائيلية“.

من جانبه، رأى وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أن تحسين الواقع المدني والإنساني في قطاع غزة، لن يحول دون تسلل الفلسطينيين إلى إسرائيل أو إرسال الطائرات الورقية الحارقة.

وزعم ليبرمان أن ”التزامنا بتحسين الوضع الاقتصادي والإنساني في غزة، هو في المقام الأول التزامنا كبشر“.

وأعلن الصندوق القومي اليهودي، أنه ”سيقاضي حماس في المحاكم القانونية الدولية؛ بسبب الأضرار البيئية التي وقعت في الأسابيع الأخيرة، نتيجة الطائرات الورقية الحارقة“.

ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية عن رئيس الصندوق، دانيال عطار، قوله: ”لا يمكن أن تسمح حماس للمجتمع الدولي بعدم مساءلة ودفع ثمن الإجراءات الجنائية، ليس فقط ضد مواطني إسرائيل، ولكن أيضًا ضد الطبيعة والبيئة اللذين تضررا بشدة“.

وكان الإعلام الإسرائيلي قد كشف عن حجم الخسائر التي تعرضت لها الزراعة الإسرائيلية، بالقرب من حدود قطاع غزة؛ بفعل حرائق الطائرات الورقية، التي يطلقها الشبان الفلسطينيون في مسيرة العودة.

وقالت وسائل الإعلام، إن حجم الخسائر التي تعرضت لها الأراضي الزراعية، المحاذية لقطاع غزة قدرت بـ1.4 مليون دولار.

وفي ضوء الحرائق الأخيرة التي نشبت في الأراضي الزراعية بفعل الطائرات الورقية، أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليماته لمستشار الأمن القومي مئير بن سبات، بنشر خطة لاستخدام أموال السلطة الفلسطينية لتعويض تكلفة الخسائر، التي يتعرض لها المزارعون في المناطق الحدودية.

وبحسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية، عرضت الحكومة الإسرائيلية 60 شيكلًا (17 دولارًا) على كل دونم لمزارعي القمح.

وقالت الصحيفة: ”منذ نهاية شهر مارس، شهدت منطقة غزة الحدودية ما يقرب من 300 حريق، وقد أحرق حوالي 5000 دونم (1235 فدانًا) من المحاصيل، معظمها من القمح، تبلغ قيمتها حوالي خمسة ملايين شيكل (1.4 مليون دولار). وإلى جانب الأضرار الزراعية، اشتعلت النار فيما لا يقل عن 2100 دونم، في غابات الصندوق القومي اليهودي في المنطقة، بالإضافة إلى 5000 إلى 4000 دونم في محمية بسور الطبيعية للغابات، وآلاف الدونمات من الغابات والأراضي العشبية في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com