بعد إجهاض المشروع الكويتي.. فلسطين تعتزم التوجه إلى“الجمعية العامة“ للمطالبة بحماية دولية

بعد إجهاض المشروع الكويتي.. فلسطين تعتزم التوجه إلى“الجمعية العامة“ للمطالبة بحماية دولية

المصدر: الأناضول

تعتزم السلطة الفلسطينية التوجّه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لعقد جلسة للمطالبة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وقال مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية نبيل شعث، إن الدعوة للاجتماع تأتي تحت بند ”متّحدون من أجل السلام“، في الأمم المتحدة، دون تحديد موعد لذلك.

ويأتي ذلك عقب إخفاق مجلس الأمن، الأسبوع الماضي، بتمرير قرار قدمته الكويت، نيابة عن المجموعة العربية، لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وأجهضت الولايات المتحدة الأمريكية القرار باستخدام ”الفيتو“، رغم تصويت 10 دول لصالح القرار، وامتناع 4 دول عن التصويت.

وتزايدت المطالبات الفلسطينية لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني بعد مجازر إسرائيل ضد مسيرات العودة في قطاع غزة، والتي أدت، منذ 30 مارس/ آذار الماضي إلى استشهاد 120 فلسطينيًا.

وأضاف شعث، خلال تصريحات لإذاعة ”صوت فلسطين“، اليوم الأحد، أن الفلسطينيين سيتحركون سريعًا من أجل حشد الدعم لهذه الخطوة، وأيضًا إقناع مجموعة من الدول بإرسال قواتها إلى الأراضي الفلسطينية لتطبيق القرار.

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أوعز لمجموعة من المسؤولين بالتحرك خلال الأيام المقبلة باتجاه دول: أوروبا، وآسيا، وأفريقيا، لحشد الدعم لهذه الخطوة في الجمعية العامة.

وبحسب الموقع الإلكتروني للجمعية العامة، فإنه يجوز لها عملًا بقرارها المعنون ”متحدون من أجل السلام“ أن تعقد ”دورة استثنائية طارئة“، خلال 24 ساعة، إذا بدا أن هناك تهديدًا للسلام، أو خرقًا للسلام، أو أن هناك عملًا من أعمال العدوان، ولم يتمكن مجلس الأمن من التصرف بسبب تصويت سلبي من جانب عضو دائم.

ويمكن للأمم المتحدة أن تنظر في المسألة على الفور من أجل إصدار توصيات إلى الأعضاء باتخاذ تدابير جماعية لصون أو إعادة السلام والأمن الدوليين، بما في ذلك الدفع بقوات عسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة