الصدر يمهل الحكومة العراقية ”بضعة أيام“ لحل أزمتي الماء والكهرباء

الصدر يمهل الحكومة العراقية ”بضعة أيام“ لحل أزمتي الماء والكهرباء

المصدر: بغداد- إرم نيوز

قال زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، السبت، إنه يمهل الحكومة العراقية بضعة أيام لحل أزمتي الماء والكهرباء، مهددًا بالتدخل في حال عدم قدرتها على حل هذه الأزمة.

وقال الصدر في تغريدة على حسابه الرسمي على ”تويتر“، ”نعطي فرصة للحكومة بضعة أيام للنظر في مسألة الماء و الكهرباء، وإلا فافسحوا لنا المجال للعمل من أجل إرجاع حقوقنا“، مضيفًا أن ”شعب العراقي مرفوع الرأس ولن يركع“.

وتأتي تصريحات الصدر، بعد ‏انخفاض منسوب مياه نهر دجلة في الموصل بعد تشغيل سد إليسو التركي، فيما قال مسؤولون في الحكومة العراقية إن سد الموصل شهد انخفاضًا في كميات المياه الواصلة من تركيا بنسبة 50% بعد تشغيل أنقرة سد اليسو.

بدوره، اقترح وزير الموارد المائية في العراق ”حسن الجنابي“ بناء استراتيجيات واضحة، وإنشاء محطات تحلية مياه البحر جنوب العراق لتجاوز الأزمة وديمومة الري لنهر دجلة ورفع مناسيبه كحلول للعاصمة وسكانها.

وقال الجنابي إن ”العراق يؤمن مياه الشرب والري“، مشيراً إلى أن المسؤولين الأتراك أكدوا لنظرائهم العراقيين في أكثر من مناسبة حرص تركيا على عدم المساس بحصة العراق من المياه.

من جانبه، أكد السفير التركي لدى بغداد، فاتح يلدز، أن بلاده تحركت نحو مشروع سد إليسو، المقام على نهر دجلة، بعد خطوات مشتركة مع العراق، مبينًا أنها تعتبر مياه دجلة والفرات مياهًا مشتركة.

وقال يلدز في عدة تغريدات على ”تويتر“، ”أرى شكاوى أصدقائنا العراقيين بخصوص الماء، وأقبل رسائلكم جميعا وسأنقلها إلى الحكومة التركية“.

وأضاف السفير التركي: أنقرة عرضت فكرتها حول التعاون عندما أجلت تخزين المياه في “سد إليسو”، وهذه المرة قبل البدء بالتخزين عرضت التعاون أيضًا، وقبل فترة وجيزة جدًا استضفنا وفدًا فنيًا عراقيًا في تركيا.

وأشار يلدز إلى أن ”تركيا لن تخطو خطوة واحدة دون أن تستشير العراق، موضحا أن قرار تخزين المياه جاء بعدما درست الخطوات المشتركة، وما بعد هذه المرحلة“.

وبحسب يلدز فإن ”تركيا ستستمر بالوقوف بجانب العراق بخصوص مياه دجلة والفرات لإدارة هذه المياه بشكل صحيح، حيث إن تركيا تعتبر مياه دجلة والفرات مياها مشتركة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com