الكويت تدرس طرح مشروع قرارها بشأن فلسطين أمام الأمم المتحدة‎

الكويت تدرس طرح مشروع قرارها بشأن فلسطين أمام الأمم المتحدة‎
Kuwait addresses the 45th Plenary Meeting of the General Assembly 68th session- 1. Organization of work, adoption of the agenda and allocation of items: letter by the Secretary-General (A/68/250/Add.1); 2. Notification by the Secretary-General under Article 12, paragraph 2, of the Charter of the United Nations: note by the Secretary-General (A/68/300); 3. Report of the Security Council: Report of the Security Council (A/68/2); Question of equitable representation on and increase in the membership of the Security Council and related matters.

المصدر: الأناضول

قال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، الجمعة، إنهم يفكرون في نقل مشروع القرار الذي عرقلت الولايات المتحدة تمريره من مجلس الأمن الدولي، إلى الجمعية العامة بالمنظمة الأممية.

ومساء الجمعة، استخدمت الولايات المتحدة، حق النقض ”الفيتو“ في مجلس الأمن، لعرقلة صدور مشروع قرار الكويت الذي يدعو لحماية الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وحصل مشروع القرار على موافقة 10 دول من إجمالي الدول الأعضاء بالمجلس البالغ عددها 15 دولة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها العتيبي من مقر الأمم المتحدة، عقب فشل تمرير مشروع بلاده، ومشروع آخر مضاد له كانت تقدمت به واشنطن للمجلس لإدانة حركة المقاومة الإسلامية ”حماس“.

وأوضح المندوب الكويتي أنهم أدانوا من خلال مشروع القرار حوادث العنف كافة، مبديًا استغرابه من انتقاد المندوبة الأمريكية، نيكي هيلي، للمشروع بشكل أحادي الجانب.

وتابع قائلا ”هذا في حين أن مشروع القرار الأمريكي يضفي شرعية على الأعمال غير القانونية لإسرائيل، وغض الطرف عن انتهاكاتها بقطاع غزة، ولم يتطرق إلى الحصار المفروض على القطاع“.

وجاء مشروع القرار الكويتي على خلفية ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في غزة، يومي الـ14 والـ15 من أيار/ مايو الماضي، خلال مشاركتهم في احتجاجات، قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.

والجمعة ارتفع عدد الضحايا جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على مسيرات ”العودة“ السلمية منذ انطلاقها قبل شهرين، إلى 119 شهيداً، إضافة لإصابة أكثر من 13 ألفا.

القرار الأمريكي

وفي ذات السياق، امتنعت 11 دولة من أعضاء المجلس عن التصويت على مشروع القرار الأمريكي الذي نص في المقام الأول على إدانة حركة ”حماس“ بقطاع غزة.

وعارض مشروع القرار كل من الكويت وروسيا والصين، بينما لم يحظ سوى بموافقة دولة واحدة هي الولايات المتحدة الأمريكية التي قامت بإعداده وطرحه للتصويت رداً على مشروع القرار الكويتي.

واعتبر وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، لجوء أمريكا لحق النقض (الفيتيو) بمثابة ”سقطة أخلاقية وعمىً سياسيا“، مؤكدا أنهم مستمرون في سعيهم لحماية شعبهم وأرضهم بكافة السبل.

وفي تصريح، نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية ”وفا“، السبت، شدد المالكي على أن ”الدبلوماسية الفلسطينية ستعمل كل ما بوسعها لضمان مساءلة ومحاسبة مجرمي الحرب الاسرائيليين، وتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني“.

واعتبر ”استخدام نيكي هيلي للفيتو، سقطة أخلاقية أخرى لأمريكا، وانعزالا أمريكيا عن الواقع، وعمىً سياسيا“.

وأضاف أن “ الفيتو الأمريكي تجاهل للإجماع الدولي بشأن الجرائم والممارسات التي ترتكبها اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، وانحياز للقاتل“.

وتابع الوزير الفلسطيني “ استخدام ”الفيتو“، ضد مشروع القرار الكويتي هو منح حصانة لإسرائيل، وتعزيز لسياسة الافلات من العقاب، وبمثابة تشجيع على القتل وتشجيع لمجرمي الحرب الاسرائيليين“.

تصريحات

وفي تصريحات مماثلة، قال مندوب السويد الدائم، أولوف سكوغ، إن مشروع القرار الأمريكي لا يعكس الحقائق في قطاع غزة.

أما نيكي هيلي، فقد اتهمت في تصريحات لها، الأمم المتحدة بتبني أحكام مسبقة بحق إسرائيل، مشيرة أن غالبية الدول في مجلس الأمن فضلت إدانة إسرائيل بدلًا من حماس.

من جانبه دعا مندوب روسيا الدائم، فاسيلي نيبيزيا، زعيمي فلسطين وإسرائيل إلى روسيا من أجل حل الأزمة بينهما، مشيرًا إلى استعداد بلاده لعقد قمة في هذا الخصوص.

في السياق ذاته أعرب مراقب فلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، عن خيبة أمله إزاء الفيتو الأمريكي، واصفًا دعم واشنطن لإسرائيل بـ“الدرع“ الذي يحميها في المحافل الدولية كافة.

في الشأن ذاته جدد مندوب إسرائيل، داني دانون، دعوة بلاده لمجلس الأمن، لإدراج حركة حماس على قائمة التنظيمات الإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com