هآرتس: عباس رفض مقابلة وفد من الكونغرس الأمريكي في رام الله

هآرتس: عباس رفض مقابلة وفد من الكونغرس الأمريكي في رام الله

المصدر: الأناضول

ذكرت صحيفة ”هآرتس“ العبرية، اليوم الخميس، أنّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رفض مقابلة وفد من الكونغرس الأمريكي قبل نحو شهرين، احتجاجًا على سياسات إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأفادت الصحيفة، أن ”الوفد كان يضم 11 عضوًا من الكونغرس أغلبهم من الديمقراطيين، بقيادة زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي“.

وأضافت أن الوفد زار إسرائيل، وعقد محادثات مع رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، كما توجَّه إلى الأردن لعقد مباحثات مع الملك عبدالله الثاني، في العاصمة عمَّان.

كما أوضحت ”هآرتس“ أنّ الوفد ”كان يريد زيارة رام الله للاستماع لوجهة نظر الرئيس عباس حيال سياسات ترامب“، لكن رغبته قُوبلت بالرفض.

ونقلت ”هآرتس“ عن مسؤول فلسطيني (لم تسمه) قوله: إن ”عباس رفض مقابلة وفد الكونغرس، رغم علمه أن جميع أعضائه من الديمقراطيين، ومن بينهم منتقدون لترامب“.

وأضاف المسؤول، أنّ عباس اعتبر صمت الديمقراطيين على قرار ترامب ”بمثابة مباركة له“.

وأردف بالقول:“قرار عباس جاء بمثابة رسالة إلى الديمقراطيين، مفادها أنه رغم انتقادهم لسياسات ترامب فإنهم لم يتخذوا أي إجراء ملموس لمعارضة قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها“، بحسب الصحيفة ذاتها.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعليق من الجانب الفلسطيني على ما أوردته الصحيفة الإسرائيلية.

وفي 14 مايو/أيار الجاري، نقلت الولايات المتحدة سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، فيما يتمسك الفلسطينيون بالقسم الشرقي من المدينة، عاصمةً لدولتهم المأمولة، استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة العام 1967.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة