أخبار

الصدر يلوّح بالانسحاب من المعركة ضد داعش
تاريخ النشر: 10 أكتوبر 2014 23:47 GMT
تاريخ التحديث: 10 أكتوبر 2014 23:47 GMT

الصدر يلوّح بالانسحاب من المعركة ضد داعش

زعيم التيار الصدري يدعو الحكومة إلى تحصين الحدود، ويطالبها بألا تجعل من التدخل الأمريكي وتحالفه ثغرة لتفكيك العراق.

+A -A
المصدر: بغداد- محمد وذاح

لوح زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، بالانسحاب من الحرب ضد تنظيم ”داعش“ في حال تدخلت قوات التحالف الدولي بريا في العراق، مؤكدا استعداداه لتسليم المناطق المحررة من قبضة التنظيم الى الجيش خلال 15 يوما.

وقال الصدر في بيان، تلقت شبكة ”إرم“ نسخة منه،“نحن مستعدون لزج أفراد مخلصين لا بعنوانهم المذهبي ولا بعنوانهم الانتمائي في صفوف الجيش العراقي لحماية المناطق المقدسة“، مؤكدا أن ”من واجبنا أن يكون دور الجيش هو الفاعل الميداني لكي تكون دولة الجيش وجيش الدولة“.

وتابع أن ”الأهم من ذلك يجب أن تحصن الدولة حدودها واستخباراتها وأن تعمل على تحرير محافظة نينوى التي ما زالت تعاني من الارهاب“، داعيا الحكومة الى أن ”لا تجعل من التدخل الاميركي وتحالفه ثغرة لتفكيك العراق“.

واختتم الصدر البيان قائلا: ”يجب أن يعلم الجميع أن وجود القوات الغازية وقيامها بالأعمال العسكرية داخل أراضي العراق وسمائه يستدعي منا عدم التدخل في تلك الحرب“، مستدركا ”لكن عدم تدخلنا سيكون بعد تسليم ما حرر من المناطق للجيش العراقي الذي يجب أن يأخذ زمام الأمور“.

وكانت ”سرايا السلام“ التابعة للصدر لعبت دورا هاما تمكن الجيش العراقي من استعادة السيطرة على بعض المناطق في العراق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك