لأول مرة.. الشرطة الإسرائيلية تشن حملة اعتقال ضد ”مسحراتية“ القدس

لأول مرة.. الشرطة الإسرائيلية تشن حملة اعتقال ضد ”مسحراتية“ القدس

المصدر: الأناضول

شنت السلطات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة حملة ضد ”المسحراتية“، تبدأ بالمضايقات مرورًا بالاعتقال لساعات وفرض غرامات مالية بحقهم، وفق إعلام عبري.

وفي تقرير لها، قالت صحيفة ”هآرتس“ الأربعاء،  نقلًا عن عدد من الشبان ”المسحراتية“، إن الشرطة الإسرائيلية تضايقهم استجابة لمطالب المستوطنين اليهود في ”الحي الإسلامي“.

و“الحي الإسلامي“ هو أحد أحياء البلدة القديمة بالقدس، والتي تتكون أيضًا من حارة النصارى، وحارة الأرمن، بالإضافة إلى حارة المغاربة (اليهود).

وبحسب الصحيفة العبرية، فإن هذا هو العام الأول الذي يواجه فيه المسحراتية في البلدة القديمة لمدينة القدس هذه المشاكل.

وقالت الصحيفة: إن الشرطة الإسرائيلية بدأت في اعتقال ”المسحراتية“ وفرض غرامات عليهم بتهمة التسبب في إحداث ضوضاء، بعد تلقيها شكاوى من سكان يهود.

ونقلت الصحيفة عن الشاب محمد حجيجي، والذي يعمل مسحراتيًا بحارة السعدية بالحي الإسلامي منذ 3 سنوات، قوله:“في حارتنا ثلاث عائلات يهودية، أخبرتني الشرطة أنهم اشتكوا وأمرتني بألا أحدث ضجة بالقرب من بيوتهم“.

وتابع: ”القصة كلها تستغرق 20 دقيقة، منها ثوانٍ معدودة فقط أمام منزلهم“.

في المرة الأولى فرضت الشرطة الإسرائيلية على ”حجيجي“ غرامة قدرها 450 شيكل (125 دولارًا)، وفي المرة الثانية ألف شيكل (279 دولارًا)، وفي المرة الثالثة ألفا آخر.

ومساء أمس الثلاثاء، اقتادت الشرطة الإسرائيلية ”حجيجي“ لمقرها بالبلدة القديمة، وظل محتجزًا هناك عدة ساعات، وفق ”هآرتس“.

ويقول الشاب الفلسطيني: ”تعامل معي عناصر الشرطة بفظاظة، بدأوا في دفعي، وقالوا لي أن أغلق فمي، وكلمات أخرى لا أريد أن أقولها“.

ومع ذلك ينوي ”حجيجي“ الخروج الليلة للقيام بمهمته رغم تهديدات الشرطة، قائلًا: ”هناك ألف شخص في الحي يرغبون في ذلك (أن يوقظهم للسحور)، و10 مستوطنين. هل يعقل بسبب هؤلاء الـ 10 أن يبدأ ألف شخص الصيام بدون تناول السحور؟ لماذا أخاف طالما لا أفعل شيئًا ممنوعًا؟.“

بدوره، قال المسحراتي محمد الجعبري، من البلدة القديمة أيضًا إن عناصر الشرطة أخبروه، أمس، بأن المستوطنين المقيمين في الحي اشتكوا من الضجة التي يحدثها.

وفي ردها للصحيفة قالت الشرطة الإسرائيلية: ”نعمل باستمرار للحفاظ على التوازن الدقيق بين ضمان حرية الدين والعبادة والحفاظ على النظام العام ونوعية الحياة لجميع المواطنين“.

وتابعت: ”عقب بلاغات لسكان المدينة على إحداث ضجيج، تعمل الشرطة وفقًا للقانون لمنع الخروقات“.

والمسحراتي هو أحد الرموز التقليدية المعروفة لشهر رمضان، حيث يجوب الشوارع قارعًا طبلته موقظًا المسلمين لتناول وجبة السحور استعدادًا للصيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com