تراشق إعلامي بين العبادي ووزير النقل بسبب سلطة الطيران العراقي

تراشق إعلامي بين العبادي ووزير النقل بسبب سلطة الطيران العراقي

المصدر: بغداد – إرم نيوز

أثار قرار مجلس الوزراء العراقي، الذي فصل سلطة الطيران المدني عن وزارة النقل، جدلًا بين وزير النقل كاظم فنجان الحمامي المنضوي في ائتلاف المالكي، ورئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، في بيان، اليوم الثلاثاء، تعليقًا على القرار الذي أصدره مجلس الوزراء، إنه يتقاطع تمامًا مع قانون وزارة النقل وقانون الطيران المدني.

وأضاف أن الباعث للدهشة أن قرار مجلس الوزراء تجاوز التشريعات النافذة، وقرر فصل سلطة الطيران وسلخها عن وزارة النقل، دون أخذ رأي الوزير الذي أقال مدير سلطة الطيران المدني عباس عمران موسى، والذي تمرّد على الوزارة ورفض الانصياع لقرار الوزير، متذرعًا بدعم مطلق من كيانات متنفذة.

ويأتي قرار مجلس الوزراء، عقب إقالة رئيس سلطة الطيران المدني موسى، صهر القيادي في حزب الدعوة عبدالحليم الزهيري صاحب الدور الأهم في تنصيب حيدر العبادي رئيسًا للوزراء عام 2014 بعد استبعاد نوري المالكي من المنصب.

وبحسب مصادر صحفية، فإن رئيس الوزراء حيدر العبادي تدخل مرارًا وتكرارًا لإيقاف أمر الإقالة، لكنها باءت بالفشل؛ ما دفعه إلى إصدار قرار بفصل سلطة الطيران المدني عن وزارة النقل وربطها بمجلس الوزراء، من أجل ضمان بقاء موسى في منصبه الحالي؛ وتقربًا من عبدالحليم الزهيري، عرّاب الصفقات في حزب الدعوة الإسلامية.

وخاض الوزير الحمامي الانتخابات البرلمانية ضمن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، رغم أنه رُشح لوزارة النقل عام 2016 على أنه من المستقلين، وتمكن من الحصول على مقعد في البرلمان العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com