هيئة شعبية فلسطينية: انطلاق سفينة ”الحرية“ الثانية قريبًا من ميناء غزة

هيئة شعبية فلسطينية: انطلاق سفينة ”الحرية“ الثانية قريبًا من ميناء غزة

المصدر: الأناضول

أعلنت هيئة شعبية فلسطينية، الثلاثاء، عن انطلاق سفينة ”الحرية“ الثانية، قريبًا من ميناء غزة البحري، بهدف كسر الحصار الإسرائيلي، دون أن تحدد وجهتها.

وقال الناطق باسم الهيئة الوطنية لكسر الحصار وإعادة الإعمار، أدهم أبو سلمية:“سنعلن قريبًا عن موعد انطلاق سفينة الحرية الثانية من ميناء غزة البحري“.

وأضاف أبو سلمية، خلال مؤتمر صحفي اليوم:“اعتقل الجيش الإسرائيلي جميع طاقم سفينة الحرية الأولى، التي انطلقت صباح اليوم، متجهة إلى الموانئ القبرصية“.

وأوضح أن ”السفينة كانت تحمل على متنها 17 مواطنًا، بينهم مريضة بالسرطان في حالة خطرة، ومسن مريض بالكبد، وطلبة، بالإضافة إلى طاقم السفينة“.

وأشار ”أبو سلمية“ إلى أن عملية الاعتقال الإسرائيلية تمت على بعد 14 ميلًا بحريًا.

ولفت إلى أن ”سفينة الحرية هي أول سفينة فلسطينية تصل إلى هذه المسافة منذ العام 1993″، مؤكدًا أن السفينة ”سلمية مدنية تهدف لكسر الحصار”.

وقال: ”4 قوارب اعترضت طريق السفينة، وآخر رسالة وصلت لنا من الطاقم، إما أن يسمح العدو بأن نواصل طريقنا، أو أن يقوم هو باقتيادنا إلى ميناء أشدود“.

وحمّل أبو سلمية إسرائيل“المسؤولية الكاملة عن حياة كل من هم على متن السفينة“.

ودعا الفلسطينيين إلى ”التسجيل لدى وزارة الداخلية الفلسطينية، للسفر على متن السفينة الثانية المرتقبة“.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، السيطرة على سفينة الحرية لكسر الحصار، والتي انطلقت صباحًا، من ميناء مدينة غزة، بغرض كسر الحصار عن القطاع.

وقال الجيش، في بيان:“ حاولت السفينة انتهاك الإغلاق البحري، وعلى متنها 17 شخصًا، فتم إيقافها وسحبها، ومن على متنها إلى ميناء أشدود (جنوب)“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com