إحالة الناشط البحريني نبيل رجب ”محبوساً“ إلى المحاكمة

إحالة الناشط البحريني نبيل رجب ”محبوساً“ إلى المحاكمة

المنامة – أحالت النيابة البحرينية الناشط الحقوقي، نبيل رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، إلى المحاكمة بتهمة ”إهانة وزارتي الدفاع والداخلية“، وحددت يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري لبدء محاكمته.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن حسين البوعلي، المحامي العام لنيابة محافظة الشمالية، قوله إن النيابة العامة قد انتهت من التحقيق في البلاغ المقدم من وزارتي الدفاع والداخلية ضد أحد الأشخاص (في إشارة لرجب دون أن يسميه) لقيامه بنشر عبارات على حسابه الشخصي بموقع للتواصل الاجتماعي تشكل ”إهانة“ في حق الوزارتين.

وبين أنه قام ”بنسبه أمور شائنة إلى الوزارتين، وزعمه – على خلاف الحقيقة – أن البحرينيين الملتحقين بتلك التنظيمات في الخارج من المنتسبين للمؤسستين الأمنيتين“.

وقال إنه وصف ”تلك المؤسستين بحضانتهما الفكرية للتنظيمات الإرهابية“.

وبين أن النيابة أمرت ”بإحالة المتهم محبوساً إلى المحكمة الصغرى الجنائية الثالثة بتهمة إهانة هيئات نظامية علانية“. وتحدد للنظر في القضية جلسة يوم 19 من الشهر الجاري.

وكانت النيابة البحرينية قد قررت 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري حبس رجب، 7 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة إهانة وزارة الداخلية عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“.

وكان رجب (50 عاما) قال في تغريدة نشرها على ”تويتر“ يوم 28 سبتمبر/ أيلول الماضي إنّ ”أغلب شباب البحرين الذين التحقوا بمنظمات إرهابية مثل داعش جاءوا من المؤسسات الأمنية والعسكرية؛ أي أن هذه المؤسسات كانت حاضنتهم الفكرية الأولى“.

وأوقفت قوات الأمن البحرينية رجب، مساء الأربعاء من أكتوبر الجاري، للتحقيق معه على خلفية هذه التغريدة.

وسبق أن استنكرت جمعية ”الوفاق“ المعارضة اعتقال نبيل رجب، وعبّرت، في بيان سابق، عن رفضها ”استهداف كل من يعبّر عن رأيه وكل من يطرح رأي يخالف رأي النظام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com