وزراء ومسؤولون إعلاميون يبحثون في أبوظبي توحيد الجهود الرامية إلى نبذ الإرهاب

وزراء ومسؤولون إعلاميون يبحثون في أبوظبي توحيد الجهود الرامية إلى نبذ الإرهاب

المصدر: فريق التحرير

عقد وزراء ومسؤولو الإعلام في الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، اجتماعًا مساء اليوم في أبوظبي، في إطار تنسيق وتكثيف العمل بما يضمن تضافر وتوحيد الجهود الرامية إلى نبذ التطرف والإرهاب في المنطقة وكافة أنحاء العالم، بحسب ما أوردته وكالة أنباء الإمارات الرسمية ”وام“.

وشدد الوزراء على أهمية دور قادة الفكر في التأثير في المجتمعات وتشكيل الرأي العام فيها، وضرورة العمل بشكلٍ متوازٍ بين المؤسسات الإعلامية والفكرية والبحثية، لتحقيق الأهداف المرجوة، وتحصين المجتمعات ضد انتشار وتغلغل الفكر المتطرف خاصة بين الأجيال الشابة.

وأشار الوزراء إلى ضرورة التصدي الإعلامي والفكري لمحاولات بعض الدول الإقليمية التدخل في شؤون دول المنطقة، خاصة من خلال إقامة محطات إعلامية مسيّسة لتنفيذ أجندات مشبوهة هدفها زعزعة استقرار المنطقة.

وأكد الوزراء والحضور المشاركون في الاجتماع أن التطرف والإرهاب يستندان إلى مرتكزات فكرية ومالية، ومن دون العمل على قطع هذين الشريانين ستبقى آليات مكافحة الإرهاب آنية، لا تؤدي إلى القضاء النهائي على هذه الآفة التي باتت تنخر في العديد من المجتمعات بالمنطقة.

وناقش الحضور وسائل زيادة التنسيق والتعاون الإعلامي بين الدول الأربع، وتحديث التصورات الإعلامية للتعامل مع الأزمات التي تشهدها المنطقة، إلى جانب الملف الأبرز وهو مكافحة الإرهاب.

وطالب المشاركون بالتركيز على الإعلام الجديد ووسائل وأدوات التواصل الاجتماعي، لكون هذا القطاع الأقرب إلى الجمهور العربي والأكثر تأثيرًا في الرأي العام، فضلًا عن غرس ثقافة التفاؤل والأمل على هذه المنصات مقابل المحتوى الهدام الداعي إلى التطرف والعنف.

يشار إلى أن اللقاء جرى بحضور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الدولة رئيس المجلس الوطني للإعلام في الإمارات وعواد بن صالح العواد، وزير الثقافة والإعلام السعودي، وعلي بن محمد الرميحي، وزير شؤون الإعلام البحريني، ومكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com