أكبر حزب معارض بالمغرب يهدد بإسقاط حكومة العثماني

أكبر حزب معارض بالمغرب يهدد بإسقاط حكومة العثماني

المصدر: إرم نيوز - عبداللطيف الصلحي

هدد حزب ”الأصالة والمعاصرة“ الذي يعتبر أكبر حزب معارض في المغرب، رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، بتقديم ملتمس الرقابة لإسقاط حكومته، وذلك ردًا على ما وصفه الحزب بـ“عدم تحمّل الحكومة مسؤوليتها في فتح حوار جاد ومسؤول مع النقابات في البلاد“.

وقال عدي بوعرفة النائب البرلماني البارز عن الحزب، خلال جلسة مساءلة رئيس الحكومة اليوم الإثنين بمجلس النواب، إنه ”إذا كان هناك فريق من الأغلبية الحكومية يريد أن يساهم معنا في وضع ملتمس الرقابة، فنحن في حزب الأصالة والمعاصرة مستعدون لذلك“.

وعن أسباب التلويح بملتمس الرقابة، أوضح أن ”الفريق أكد مرارًا غياب الانسجام داخل الحكومة، وعجزها عن تقليص الفوارق“، لافتًا إلى أن ”حزبه يريد من الحكومة أن تتحمّل مسؤوليتها الكاملة في فتح حوار جاد ومسؤول مع النقابات لما فيه مصلحة البلاد“.

وأفاد بأن ”الأوضاع الاجتماعية في المغرب لا تدعو إلى الارتياح، بسبب التضييق على الحريات النقابية“، مشيرًا إلى أن ”الحكومة ملزمة بفتح حوار جاد ومسؤول“.

وينص الفصل 105 من دستور المغرب 2011، على أنه ”لمجلس النواب أن يعارض في مواصلة الحكومة تحمّل مسؤوليتها، بالتصويت على ملتمس للرقابة؛ ولا يقبل هذا الملتمس إلا إذا وقّعه على الأقل خُمس الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس“.

ويضيف الفصل نفسه أنه ”لا تصح الموافقة على ملتمس الرقابة من قبل مجلس النواب، إلا بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم“.

ولم يعرف في تاريخ المغرب استعمال هذه الآلية إلا مرتين، الأولى في العام 1964 بعدما قدّم الملتمس ضد حكومة أحمد باحنيني، والثانية في العام 1990 عندما تقدّمت المعارضة بالملتمس ضد حكومة عز الدين العراقي، ولم يؤد أي من الملتمسين إلى إسقاط الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com