شهيدان في اعتداءات الاحتلال بغزة

شهيدان في اعتداءات الاحتلال بغزة

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

استشهد شابان فلسطينيان في قطاع غزة، اليوم الإثنين؛ جراء استمرار عدوان الاحتلال الإسرائيلي على القطاع.

فقد استشهد الشاب محمد أحمد الرضيع (25 عامًا)، وأصيب مواطن آخر، لم يتم الكشف عن هويته، بجراح مختلفة؛ جراء قصف مدفعي لدبابات جيش الاحتلال المتمركزة شمال قطاع غزة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة بالقطاع.

وكانت الدبابات الإسرائيلية أطلقت، اليوم، عدة قذائف تجاه مرصد تابع لحركة حماس، شمال شرق مدينة بيت لاهيا، شمالي القطاع.

وأفادت مصادر محلية، بسماع دوي انفجارات ضخمة متتالية، عصر اليوم، شمالي القطاع.

وزعمت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ أن ”مقاتلي الكتيبة 12 في لواء غولاني، أفادوا بإطلاق النار عليهم من غزة، وردًا على ذلك أطلقت دبابة تابعة للجيش قذائف على نقطة مراقبة تابعة لحماس“.

ولا تزال الطائرات الحربية الإسرائيلية تحلق في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة أن فلسطينيًا أصيب قبل أيام برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على الحدود مع إسرائيل، توفي اليوم الإثنين؛ متأثرًا بجروحه.

وأشار المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة، في بيان، إلى ”استشهاد المواطن ناصر العريني (28 عامًا) في المستشفى الأندونيسي متأثرًا بجروحه التي أصيب بها قبل أيام على الحدود شرق جباليا (شمال القطاع)“.

ولم يكشف المتحدث بالتحديد تاريخ إصابة الشاب.

وبذلك، يرتفع إلى 120، عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا بنيران الجيش الإسرائيلي، منذ بدء الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، أواخر آذار/مارس الماضي.

وتصاعد التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة منذ 30 آذار/مارس؛ عندما بدأ الفلسطينيون تنظيم ”مسيرات العودة“؛ لتأكيد حق اللاجئين بالعودة إلى أراضيهم ومنازلهم التي غادروها أو هجروا منها العام 1948، لدى ما يسمى بـ“قيام دولة إسرائيل“.

وبلغت الاحتجاجات ذروتها في 14 أيار/مايو، تزامنًا مع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، والذكرى السبعين للنكبة.

واستشهد 61 فلسطينيًا وجرح الآلاف، في 14 أيار/مايو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com