العراق.. المؤبد لعنصر في القاعدة أدين باغتيال مسؤول

العراق.. المؤبد لعنصر في القاعدة أدين باغتيال مسؤول

المصدر: الأناضول

قضت محكمة عراقية، الأحد، بالسجن مدى الحياة بحق عنصر تابع لتنظيم ”القاعدة“ إثر إدانته بـ“المشاركة في اغتيال“ مسؤول عراقي عام 2004.

وقال متحدث مجلس القضاء الأعلى، الذي ينظم شؤون القضاء في العراق، القاضي عبدالستار بيرقدار، إن ”الهيئة الأولى في المحكمة الجنائية المركزية في منطقة الرصافة ببغداد، نظرت قضية أحد الإرهابيين المنتمين إلى ما يسمى تنظيم التوحيد والجهاد منذ عام 2003“.

وجماعة ”التوحيد والجهاد“ هي جماعة مسلحة أسسها أبو مصعب الزرقاوي في العراق عام 2003، قبل أن يبايع الأخير زعيم تنظيم ”القاعدة“، أسامه بن لادن، في أكتوبر/ تشرين الأول 2004، ليتحول اسمها إلى ”تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين“.

وأضاف بيرقدار، عبر بيان، أن ”المتهم اعترف بتنفيذه عمليات إرهابية عدة، وكان مسؤول الوحدة العسكرية التي نفذت عملية تفجير سيارة وانتحاري في منطقة الحارثية في بغداد، بموكب رئيس مجلس الحكم (بمثابة حكومة) عز الدين سليم عام 2004“.

وتابع: ”المتهم اعترف أيضًا بتوجيه الوحدة العسكرية لمتابعة وسائل الإعلام المرئية، ومراقبة مداخل ومخارج المنطقة الخضراء، لمعرفة أوقات انعقاد جلسات مجلس الحكم العراقي ووقت خروج ودخول المجنى عليه“.

وأوضح أن ”المتهم حصل على موافقة ما يسمى بأمير بغداد المدعو أبو محمد اللبناني، ووجه بتجهيز سيارة مفخخة مع انتحاري عربي الجنسية لتنفيذ العملية“.

والحكم الصادر أولي وقابل للطعن، حسب بيرقدار.

ولم يوضح متحدث مجلس القضاء الأعلى لماذا تأخرت محاكمة المتهم كل هذه السنوات.

وشغل عز الدين سليم منصب رئيس مجلس الحكم الانتقالي السابق في عام 2003، عقب الاجتياح الأمريكي للعراق، واغتيل بتفجير سيارة مفخخة بموكبه في 17 مايو/أيار 2004.

وتأسس مجلس الحكم العراقي في 13 تموز/ يوليو 2003، إثر الإطاحة بنظام صدام حسين، بقرار صادر عن سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق، بقيادة الولايات المتحدة ممثلة في الحاكم الأمريكي بول بريمر.

وكان بمثابة حكومة مؤقتة ضمت 25 شخصية سياسية مثلت معظم الطوائف والاتجاهات السياسية والدينية والعرقية في العراق، قبل أن يتم حله في تشرين الأول/ أكتوبر 2004 إثر تشكيل حكومة عراقية مؤقتة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com