نائبة عراقية تطالب بتدخل دولي لإعادة ”السبايا الأيزيديات“

نائبة عراقية تطالب بتدخل دولي لإعادة ”السبايا الأيزيديات“

نينوى- طالبت عضو مجلس النواب العراقي، فيان دخيل، الأربعاء، المجتمع الدولي بالتدخل لإعادة النساء الأيزيديات المحتجزات لدى تنظيم داعش.

وقالت دخيل في تصريحات صحفية إن تكريمها من قبل منظمة دولية معنية بالدفاع عن حقوق النساء في وقت الحرب، ”يعد تكريما لكل السبايا الأيزيديات لدى تنظيم داعش“، داعية شيوخ العشائر من العرب والتركمان إلى ”تقديم المساعدة لإعادة المحتجزات إلى ذويهن“.

وأضافت ”هذا التكريم الذي اعتز به، هو تكريم لكل سبية من سبايا الأيزيديات عند عصابات داعش الإرهابية، وهدية لكل امرأة أيزيدية فقدت أفرادا من عائلتها جراء اجتياح قضاء سنجار، وهدية لكل الأطفال الأيزيديين اليتامى، ولكل العوائل الأيزيدية التي نزحت عن مناطقها وتعيش بأوضاع إنسانية مأساوية“.

وناشدت النائبة الأيزيدية ”العالم الحر والمتحضر، والشرفاء من شيوخ العشائر في العراق، من العرب والتركمان السنة، للتدخل وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من بناتنا المخطوفات حفاظا على النسيج الاجتماعي والأخوي الذي يربط العراقيين جميعا منذ مئات السنين“.

وكانت منظمة ”الوصول إلى جميع النساء وقت الحرب “ (RAW)، التي تتخذ من لندن مقرا لها، منحت الثلاثاء 7 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، جائزة ”آنا بوليتكوفسكايا“ هذا العام، إلى النائبة العراقية فيان دخيل.

ولفتت دخيل أنظار الإعلام العراقي والدولي في جلسة مجلس النواب في الأسبوع الأول من آب/ أغسطس الماضي، حينما ذرفت الدموع وهي تناشد المجتمع الدولي ”التدخل لإنقاذ الأيزيديين في قضاء سنجار من الإبادة الجماعية على يد تنظيم داعش“، فضلا عن نجاتها من سقوط الطائرة التي كانت تستقلها إبان تقديمها المساعدات للآلاف من الأيزيديين العالقين بجبل سنجار منتصف آب/ أغسطس أيضا، ما أفضى إلى إصابتها بكسر في ساقها ورضوض أخرى، ما زالت تتلقى العلاج للشفاء منها.

وكان تنظيم داعش اجتاح قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل)، الذي يقطنه أغلبية أيزيدية، في 3 آب/ أغسطس الماضي، ما أدى إلى نزوح الآلاف إلى جبل سنجار القريب في وضع إنساني صعب، كما تحدثت تقارير صحفية عن ارتكاب عناصر التنظيم جرائم بشعة بحق الأيزيديين، في مقدمتها القتل والخطف والسبي.

يذكر أن منظمة (RAW) تمنح جائزة باسم الناشطة الروسية ”آنا بوليتكوفسكايا“ بشكل سنوي منذ 2007، إلى الناشطات المدافعات عن حقوق النساء في مناطق وبؤر الصراع، وفازت الناشطة الباكستانية المدافعة عن حق الفتيات في التعليم، مالالا يوسف، بالجائزة عام 2013.

وأنا بوليتكوفسكايا، صحفية وناشطة حقوق إنسان روسية اشتهرت أثناء تغطيتها للحرب الشيشانية (1999)، وعرفت بمعارضتها لها وللرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وفي 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2006، تعرضت لإطلاق النار وقتلت، وهي عملية اغتيال لم يكشف عن ملابساتها حتى الساعة، وما زالت تثير اهتمام المجتمع الدولي.

والأيزيديون هم مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، ويقدر عددهم بنحو 600 ألف نسمة، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا وسوريا وإيران وجورجيا وأرمينيا.

وبحسب باحثين، تعد الديانة الأيزيدية من الديانات الكردية القديمة، وتتلى جميع نصوصها في مناسباتهم وطقوسهم الدينية باللغة الكردية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com