مصدر عسكري ليبي: العملية العسكرية الواسعة في درنة حققت أهدافها‎

مصدر عسكري ليبي: العملية العسكرية الواسعة في درنة حققت أهدافها‎

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

قال المنسق الإعلامي لمجموعة عمليات عمر المختار عبد الكريم صبرة إن العملية العسكرية الواسعة التي أطلقها الجيش الليبي السبت في مدينة درنة حققت أهدافها في اليوم الأول منها.

وأعلنت غرفة العمليات الرئيسية ”الكرامة“ في وقت سابق انطلاق هجوم واسع من جميع المحاور باتجاه مدينة درنة.

وأضاف صبرة إن القوات الخاصة بقيادة اللواء ونيس أبو خمادة تمكنت من دحر العدو بمؤازرة من الطيران الحربي الذي شن عدة غارات، والسيطرة على مجموعة من الكهوف في المناطق الجبلية الوعرة بالمحور الغربي عين مارة، وغنم ما كان فيها من أسلحة وعتاد.

وبين صبرة أن السرية الأمنية في عين مارة وسرية شهداء عين مارة، بسطتا سيطرتهما على مركز اتصالات وتجسس تابع لمجلس شورى درنة المنحل قي منطقة النصب التذكاري بالظهر الحمر.

وذكر أن المحور الشرقي ”مرتوبة الفتايح“ شهد معارك شرسة جدًا، تمكن خلالها الجيش من الاستحواذ على موقعين استراتيجيين هما: رابش العوامي ومخزن الأعلاف بالقرب من منطقة الكاوة ، بعد قتل وتدمير تمركزات الإرهابيين، مشيرًا إلى قيام سلاح الجو بقصف مواقع المسلحين في المنطقة وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وقال المنسق الإعلامي لمجموعة عمليات عمر المختار إن وحدات من الجيش شنت هجومًا في المحور الشرقي المطل على الساحل، وتحديدًا في منطقة عين البنت، وأحرزت تقدمًا مهمًا .

وأشار إلى أن القوات المسلحة أطلقت نداءات تحث مسلحي مجلس شورى درنة المنحل على تسليم أنفسهم، بعد أن شكلت غرفة عمليات عمر المختار لجنة خاصة لهذه الغاية مكونة من ممثلين عن الشرطة العسكرية والشرطة الجنائية ووحدة مكافحة الإرهاب وأحد أعيان المنطقة بهدف تسهيل تسليم من يرغب من المسلحين أنفسهم.

وقال إن 15 فردًا من المسلحين سلموا أنفسهم السبت، وعوملوا معاملة جيدة بانتظار التحقيق معهم والبت في وضعهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com