أردنيون يتسللون إلى سوريا للقتال مع ”داعش“

أردنيون يتسللون إلى سوريا للقتال مع ”داعش“

المصدر: عمان ـ من أحمد عبد الله

كشف النقاب في العاصمة الأردنية عن كيفية تسلل عناصر سلفية جهادية أردنية، تعمل مع تنظيم ”داعش“ إلى سوريا، للقتال في صفوف المنظمة المتشددة.

وكشفت تحقيقات قضائية خاصة بمحكمة أمن الدولة الأردنية عن أنه تحت غطاء أداء مناسك العمرة، غادر الأردن ثلاثة أشخاص إلى السعودية، ومن هناك توجهوا إلى تركيا ومنها إلى سوريا، حيث التحقوا بتنظيم الدولة الإسلامية.

والأشخاص الثلاثة تم تجنيدهم على يد مواطن يحمل الجنسية الأمريكية، فار من وجه العدالة، ويواجه تهمة تجنيد أشخاص للالتحاق بجماعات وتنظيمات مسلحة وفقا للائحة الاتهام المقدمة للمحكمة.

ويعمل المتهم الأمريكي مع ثلاثة آخرين بتنسيق فيما بينهم، وأربعتهم متهمون في قضية واحدة، إذ أسندت نيابة أمن الدولة لهم ذات التهمة الموجهة إليه، اثنان مقبوض عليهما، وآخر على شاكلته فار من وجه العدالة ويواجه أيضا تهمة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية.

وتلخص لائحة الاتهام القضية في أن المتهمين المقبوض عليهما وهما من سكان إحدى ضواحي شرق عمان، من المؤيدين والداعمين لتنظيم ”داعش“، وعلى إثر الخلاف الذي دار مؤخرا بين تنظيم جبهة النصرة وتنظيم ”داعش“، بدأ المتهمان بتجنيد العناصر على الساحة الأردنية تمهيدا لإرسالهم إلى سوريا للقتال إلى جانب العناصر المسلحة في“داعش“، ما يؤكد وجود خلايا نائمة للتنظيميين في الأردن بحسب مراقبين.

وخلال حزيران/يونيو لعام 2013 تمكن المتهمان من تجنيد شخص وربطه مع أحد عناصر التنظيم في تركيا، تمهيدا لإرساله إلى سوريا، وبالفعل تمكن ذلك الشخص المجنّد من مغادرة الأردن إلى تركيا، ومنها إلى سوريا.

وخلال تموز/يوليو من ذات العام، جند المتهمان عنصرين على الساحة الاردنية لم يكشف التحقيق عن هويتهما، وتم تزويدهما بمبلغ (300) دينار لكل منهما، وغادرا من خلال مطار عمّان الى تركيا، وبالتنسيق مع عنصر التنظيم هناك تمكنا من الدخول إلى سوريا.

وخلال نيسان/اأريل الماضي اتفق المتهمون الأربعة، الاثنان المقبوض عليهما، والاثنان الفاران من وجه العدالة والذي يحمل أحدهما الجنسية الاميركية، على تجنيد المزيد من العناصر المقاتلة على الساحة الأردنية، وإرسالهم إلى المقاتلين في سوريا.

وبدوره أحضر المتهم حامل الجنسية الاميركية ثلاثة جوازات سفر سلمها لأحد المتهمين المقبوض عليهما، وطلب منه أن يقوم من خلال مكاتب الحج والعمرة بتسهيل سفرهما إلى السعودية تحت غطاء أداء مناسك العمرة، ليتم إرسالهما بعد ذلك إلى تركيا، ومنها إلى المتهم الملتحق بالجماعات المسلحة في سوريا لإلحاقهم في تنظيم ”داعش“ هناك.

أحد المتهمين المقبوض عليهما، وفقا للائحة الدعوى، تمكن من الحجز لتلك العناصر للسفر إلى السعودية، وقام المتهم حامل الجنسية الأميركية بتزويد كل منهم بمبلغ (500) دينار كنفقات سفر، وورقة تزكية موقعة منه شخصيا لإرسالها إلى المتهم الفار من وجه العدالة الملتحق بالتنظيمات المسلحة في سوريا.

وغادر المجندون المتسترون بأداء مناسك العمرة، إلى السعودية، ومنها إلى تركيا، وقد تمكنوا من الالتحاق بالمتهم المتواجد في سوريا، وتم إلحاقهم بالجماعات المسلحة والمقاتلين هناك، كما تمكن المتهمان المقبوض عليهما بالتعاون مع المتهم حامل الجنسية الأميركية من إرسال المزيد من العناصر المقاتلة في سوريا، والتحقوا بالمقاتلين هناك من خلال المتهم الفار من وجه العدالة والمتواجد هناك.

وستُعقد أول جلسات محكمة أمن الدولة الأردنية للنظر في هذه القضية 13 الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com