حادثة اقتحام الإذاعة تؤجج التوتّر بين الداخلية التونسية ونقابة الصحفيين

حادثة اقتحام الإذاعة تؤجج التوتّر بين الداخلية التونسية ونقابة الصحفيين

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

تبادلت وزارة الداخلية التونسية، ونقابة الصحفيين التونسيين، الاتهامات؛ عقب اقتحام رئيس حزب سياسي لمقر إذاعة تونسية، واعتدائه على الصحفيين، في خطوة تؤشر على انحدار العلاقة بين الطرفين إلى الهاوية.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، خليفة الشيباني، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، إن رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري واهم إذا كان يعتقد أنه قادر على استهداف وزير الداخلية لطفي براهم، من خلال مهاجمته عبر إصدار البيانات.

واعتبر الشيباني، أن نقيب الصحفيين التونسيين، له مشكلة شخصية مع الوزير براهم.

وتأتي تصريحات ناطق الداخلية؛ ردًا على بيان أصدرته نقابة الصحفيين التونسيين، أمس الخميس، على خلفية اقتحام رئيس حزب“تونس الزيتونة”، عادل العلمي، لمقر إذاعة ”شمس إف إم“، الخاصة، واعتدائه على الصحفيين وتكفيرهم وتعطيله سير العمل.

وقال نقيب الصحفيين التونسيين في بيانه: ”من الواضح أن العلاقات الجيدة التي تربط رئيس الحزب عادل العلمي، بوزير الداخلية الحالي لطفي براهم، دفعت الأمن التونسي للتعامل معه بتساهل كبير“.

واعتبر البيان أن ”التعامل بتساهل مع رئيس الحزب التونسي، يؤسّس لمبدأ الإفلات من العقاب، ويشرّع لاعتداءات مماثلة على الصحفيين، وعلى المؤسسات الإعلامية التونسية“.

كما أدان نقيب الصحفيين التونسيين، عملية اقتحام مقر الإذاعة، واصفًا ما جرى بأنه ”حادثة خطيرة“، و داعيًا القضاء التونسي إلى تسريع إجراءات الملاحقة القضائية ضدّ رئيس الحزب عادل العلمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com