العبادي يقترب من التوافق مع الصدر على تشكيل حكومة تكنوقراط

العبادي يقترب من التوافق مع الصدر على تشكيل حكومة تكنوقراط

المصدر: الأناضول

اقترب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، من التوافق مع الزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر، بعد حديثه اليوم الثلاثاء عن تطابق شبه كامل بين ائتلاف ”النصر“، الذي يتزعمه، وتحالف ”سائرون“ بزعامة الصدر، لتشكيل حكومة تكنوقراط قوية.

وظل تشكيل حكومة تكنوقراط مطلبًا أساسيًا للصدر قبل وبعد تصدر الائتلاف الذي يقوده للانتخابات التي أجريت مؤخرًا في العراق، وحل فيها تحالف العبادي ثالثًا.

ودعا العبادي الكتل السياسية إلى الالتزام بالجدول الزمني الخاص بتشكيل الحكومة، مستبعدًا إعادة إجراء الانتخابات البرلمانية بسبب الشكاوى من عدم نزاهة عملية الاقتراع.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، ببغداد عقب اجتماع حكومته، إن العراق ”مقبل على تنمية اقتصادية وهذا يتم من خلال اتفاق الجميع على شكل الحكومة المقبلة“، مؤكدًا أهمية ”الالتزام بالتوقيتات الزمنية الدستورية الخاصة بتشكيل الحكومة“.

كما دعا العبادي مفوضية الانتخابات إلى ”العمل بشفافية، وأن تسلم الكتل كل المعلومات الخاصة بالانتخابات عن كل محطة (مكتب اقتراع)“.

وبشأن حوارات ائتلافه ”النصر“ مع تحالف ”سائرون“ بزعامة مقتدى الصدر، أوضح العبادي، أن ”هناك تطابقًا شبه كامل مع تحالف سائرون لتشكيل حكومة تكنوقراط قوية“.

ومنذُ أسبوع يقود الصدر حوارات واسعة مع قادة الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات ضمن مساعيه لبناء تحالف داخل البرلمان الجديد سيتولى تشكيل الحكومة الجديدة.

وحل تحالف ”سائرون“ في المرتبة الأولى بـ54 مقعدًا من أصل 329، يليه تحالف ”الفتح“، المكون من أذرع سياسية لفصائل ”الحشد الشعبي“، بزعامة هادي العامري بـ47 مقعدًا.

وبعدهما حل ائتلاف ”النصر“، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعدًا، بينما حصل ائتلاف ”الوطنية“، بزعامة علاوي، على 21 مقعدًا.

ورغم تصدر تحالف الصدر نتائج الانتخابات فإنه ليس قادرًا بمفرده على تشكيل الحكومة، إذ يحتاج إلى التحالف مع كتل أخرى لتحقيق الأغلبية البرلمانية المطلوبة، وهي 165 مقعدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com