الأونروا: إسرائيل استخدمت ذخيرة تسبب تلف العضلات والعظام ضد متظاهري غزة‎

الأونروا: إسرائيل استخدمت ذخيرة تسبب تلف العضلات والعظام ضد متظاهري غزة‎
A wounded Palestinian is evacuated during clashes with Israeli security forces, during a tent city protest along the Israel border with Gaza, demanding the right to return to their homeland, east of Jabalia, in the northern of Gaza Strip on March 30, 2018. Photo by Mahmoud Ajour

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قال بير كرينبول مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”أونروا“، إن طبيعة الإصابات في مسيرة العودة تشير إلى أن الذخيرة الحية استخدمت لتسبب ضررًا كبيرًا في الأعضاء الداخلية والعضلات والعظام.

وأضاف كرينبول في مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة، اليوم الثلاثاء: ”لست مصدومًا فقط بالنسبة لعدد المصابين، إنما بالنسبة لطبيعة الإصابات“، مؤكدًا أن ”عدد جرحى مسيرات العودة يفوق عدد جرحى حرب 2014“.

وتابع أن ”العالم لا يقدر فعلًا ما الذي حدث في غزة منذ بداية مسيرة العودة في 30 آذار/ مارس الماضي“، معبرًا عن ”صدمته بعد الجولة التي أجراها في المستشفيات والمراكز الصحية في القطاع“.

ووجه مفوض الأونروا نداءً عاجلًا إلى العالم؛ من أجل إنقاذ القطاع الصحي في غزة، قائلًا إن ”تجريد غزة من الإنسانية لن يجلب السلام للمنطقة“.

وحذر من أن غزة ”تواجه كارثة صحية وإنسانية، سيكون لها تداعيات لا تحصى على سكان القطاع“، لافتًا إلى أن ”70% من سكان غزة لاجئون، وهناك عدد منهم استشهد وآخر أصيب“.

وكان أطباء فلسطينيون ودوليون حذروا من شدة الإصابات الناجمة عن الذخيرة الحية التي يطلقها الجيش الإسرائيلي نحو المتظاهرين في قطاع غزة.

وقال الأطباء في مستشفى الشفاء في غزة، إنهم ”لم يواجهوا مثل هذا النوع الشديد من الطلقات النارية منذ حرب 2014، وإنهم وتعاملوا مع إصابات يصعب علاجها وتترك إعاقات بدنية حادة وطويلة الأمد“.

وأفادت الفرق الطبية التابعة لمنظمة ”أطباء بلا حدود“ في قطاع غزة، في تقرير سابق نشرته صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية، بأن ”الإصابات تشمل مستويات قصوى من الدمار في العظام والأنسجة الرخوة، فضلًا عن وجود جروح كبيرة يمكن أن تكون بحجم قبضة اليد“.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، أمس الإثنين، أن حصيلة اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين في مسيرة العودة الكبرى منذ انطلاقها في 30 آذار/ مارس الماضي حتى الآن، بلغت 112 شهيدًا فلسطينيًا وإصابة 13190 بجراح مختلفة.

وأفادت بأنها ”سجلت 32 حالة بتر في الأطراف، منها حالة واحدة في الأطراف العلوية، و27 في السفلية، و4 في أصابع اليد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com