رغم الأزمة بين بلديهما.. دبلوماسيان جزائري ومغربي بكندا يخطفان الأنظار بهذا التصرف

رغم الأزمة بين بلديهما.. دبلوماسيان جزائري ومغربي بكندا يخطفان الأنظار بهذا التصرف

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

خطف سلوك قام به دبلوماسيان جزائري ومغربي في مدينة ”مونتريال“ الكندية، الأضواء بعد تبادلهما طبقًا من الحلويات في سهرة رمضانية، إثر مشاركتهما في إفطار جماعي على شرف الجالية المغاربية في كندا.

وأثار هذا التصرف إعجاب ناشطين مغاربة، تداولوا على نطاق واسع، صورة يظهر فيها القنصل العام للجزائر في مونتريال عبدالغني شريف، وهو يمرر طبقًا صغيرًا من الحلويات للقنصلة العامة المغربية حبيبة الزموري.

ويأتي ذلك، وسط أزمة دبلوماسية بين الجزائر والمغرب وتصعيد إقليمي غير مسبوق، على خلفية قيام جبهة البوليساريو بمناورات عسكرية في منطقة ”التفاريتي“ العازلة.

وإثر ذلك، وجهت المملكة المغربية اتهامات جديدة إلى جارتها الشرقية بدعم مقترح تقرير المصير في الصحراء الغربية، واصفة استعراضات جبهة البوليساريو لتنظيم استعراضات عسكرية واحتفالات ضخمة بالاستفزازات.

وجددت الرباط اتهامها لإيران بالتدخل عبر حزب الله اللبناني في دعم وتسليح عناصر جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية.

وأعلنت الخارجية المغربية أن سلطات بلادها ”قد راسلت رسميًّا، رئيس مجلس الأمن الدولي وأعضاء المجلس، والأمين العام للأمم المتحدة والمينورسو، وطلبت منهم تحمّل مسؤوليتهم، واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لهذه التحركات غير المقبولة“، في المنطقة العازلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com