العبادي يلتقي الصدر لتشكيل تحالف يبعد قوى موالية لإيران

العبادي يلتقي الصدر لتشكيل تحالف يبعد قوى موالية لإيران

المصدر: بغداد- إرم نيوز

كشفت مصادر عراقية مقربة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مساء السبت، أن الأخير التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالعاصمة بغداد، لمناقشة بناء تحالف يهدف إلى تشكيل الحكومة المقبلة بعيداً عن قائمة الفتح الموالية لإيران والتي تضم فصائل الحشد الشعبي.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لـ ”إرم نيوز“، إن ”زعيم التيار الصدري وصل بغداد مساء السبت والتقى رئيس الوزراء وزعيم قائمة النصر التي جاءت في المرتبة الثالثة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الـ12 من مايو الجاري“.

وأوضحت المصادر أن ”العبادي بحث مع الصدر تشكيل تحالف يضم قائمة النصر وسائرون وتيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم بالإضافة إلى قائمة نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي وبعض القوى السنية“، مضيفة أن ”لقاء العبادي بالصدر استمر ساعتين تقريباً“.

وبحسب المصادر فإن ”الحكيم التقى مساء الجمعة العبادي بعد زيارته سريعة قام بها إلى مدينة النجف واجتماعه بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر“، مشيرة إلى أن ”الحكيم يقوم بدور محوري للإسراع بتشكيل الحكومة قبل نهاية شهر رمضان“.

وابتعد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن الهيمنة الإيرانية منذ الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في البلاد في الـ30 من إبريل/ نيسان 2016، وقيام أنصاره باقتحام المنطقة الخضراء الشديدة التحصين ببغداد.

وفازت قائمة سائرون التي يقودها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بأكبر عدد من المقاعد داخل البرلمان العراقي، حيث حصل على 54 مقعدًا من أصل 329.

وحل في المركز الثاني ائتلاف الفتح الذي يتكون من 18 فصيلاً سياسياً ويتزعمه هادي العامري بـ47 مقعداً، كما حصلت قائمة النصر بقيادة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، على المركز الثالث بـ42 مقعداً.

وحل ائتلاف ‏القانون بزعامة نوري المالكي حليف إيران في المركز الرابع بـ26 مقعداً، يليه الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ25 مقعداً، وحصل ائتلاف الوطنية على 21 مقعداً، والحكمة فاز بـ19 مقعداً، والاتحاد الوطني الكردستاني حصل على 18 مقعداً، وتحالف القرار العراقي 14 مقعداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة