بريطانيا تدعو لتحسين الوضع الإنساني في غزة

بريطانيا تدعو لتحسين الوضع الإنساني في غزة

المصدر: الأناضول

دعت بريطانيا، اليوم السبت، إلى تحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، مرحبة بفتح معبر رفح الحدودي مع القطاع، طوال شهر رمضان.

ونقلت السفارة البريطانية بالقاهرة، عبر صفحتها الرسمية على ”فيسبوك“، عن وزير شؤون الشرق الأوسط، أليستر بيرت، قوله: ”نرحب بشدة بإعلان مصر فتح معبر رفح بين غزة ومصر طوال شهر رمضان“.

وشدد بيرت على ”ضرورة تحسين الوضع الإنساني في غزة“.

وفي سياق متصل، أعلنت مصر، السبت، ”إدخال قافلة كبيرة من المساعدات الطبية والغذائية إلى قطاع غزة“، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية المصرية، دون تفاصيل أكثر.

والجمعة، أعلنت الرئاسة المصرية استمرار فتح معبر رفح الحدودي، المتنفس الوحيد لأكثر من مليوني نسمة بقطاع غزة، طوال شهر رمضان، لتخفيف أعباء الفلسطينيين بالقطاع.

وتعد هذه المدة الزمنية التي تقترب من 29 يومًا من أطول المدد المتصلة لفتح المعبر في السنوات الأخيرة.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواعٍ تصفها بـ“الأمنية“، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين والثلاثاء الماضيين، مجزرة دامية بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية، الذي تم الإثنين، ويحيون الذكرى الـ 70 للنكبة.

وأمس الجمعة، طالب البيان الختامي لقمة منظمة التعاون الإسلامي التي دعا لها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعقدت بإسطنبول، المؤسسات الدولية باتخاذ الخطوات اللازمة لتشكيل لجنة تحقيق دولية حول الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على حدود غزة، وإرسال قوة دولية لحماية الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com