الجيش الليبي يوجه الإنذار الأخير لأهالي درنة قبل الاقتحام

الجيش الليبي يوجه الإنذار الأخير لأهالي درنة قبل الاقتحام

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أكد مصدر في الجيش الليبي توجيه الإنذار الأخير لأهالي درنة لمغادرة الأحياء التي يختبىء بها الإرهابيون، مؤكدًا جاهزية القوات لاقتحام مدنية درنة بعد انقضاء مهلة أعطيت للسكان ومدتها 48 ساعة.

وقال المنسق الإعلامي لمجموعة عمليات عمر المختار عبد الكريم صبرة إنها ”المهلة الأخيرة للسكان للمغادرة أو أن يلزموا بيوتهم، لأن عملية الاقتحام باتت وشيكة.“

وأفاد صبرة لـ “ إرم نيوز“ بوصول تعزيزات مهمة، من ضمنها وحدات من الصاعقة، إلى محاور القتال.

وذكر أن على رأس هذه الوحدات اللواء ونيس بوخمادة، قائد القوات الخاصة، الذي يشارك حاليًا في إدارة العمليات العسكرية إلى جانب آمر غرفة عمليات الكرامة اللواء عبد السلام الحاسي.

وأوضح أن الجماعات الإرهابية فجرت الجمعة جسرًا إستراتيجيًا بوادي الشواعر لإعاقة تقدم قوات الجيش عبر بوابة الحيلة، كما قامت بوضع سواتر ترابية في الطريق بالقرب من بوابة الوادي المؤدية لحي باب طبرق وحي شيحة داخل مدينة درنة.

وبين أن سرية شهداء عين مارة تقدمت الجمعة بعد قصف جوي مركز، وسيطرت على مواقع جديدة منها وادي مرقس ووادي تبسكت الذي كانت تسيطر عليه مجموعة من تنظيم أنصار الشريعة وتجري الآن عمليات تمشيط واسعة في المنطقة.

وفي محور الظهر الحمر قال المنسق الإعلامي إن القوات بانتظار الأوامر للبدء بالاقتحام.

وذكر أن جثث الإرهابيين الذين قتلوا من قبل كتيبة طبرق بمحور ”الفتايح“ ومصنع المعكرونة، بعد محاولتهم زرع ألغام لعرقلة تقدم الجيش نقلت  إلى مستشفى التميمي، ويهيب المستشفى بالهلال الأحمر استلام الجثث للتعرف على أصحابها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com