تنديد عربي بجرائم الاحتلال الإسرائيلي ومطالبات بتحقيق دولي ذي مصداقية

تنديد عربي بجرائم الاحتلال الإسرائيلي ومطالبات بتحقيق دولي ذي مصداقية

المصدر: فريق التحرير

ندد وزراء الخارجية العرب بالعنف الإسرائيلي تجاه المتظاهرين الفلسطينيين بقطاع غزة، مطالبين بتحقيق دولي ذي مصداقية في جرائم الاحتلال.

واتفق وزراء الخارجية العرب خلال الاجتماع الطارئ بشأن التطورات الاخيرة في الأراضي الفلسطينية الذي عقد بمقر الجامعة العربية في القاهرة الخميس، على استنكار قرار نقل السفارة الامريكية إبى القدس، مؤكدين عدم قانونيته.

و في الوقت الذي طالب فيه وزير الخارجية الفلسطيني بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، طالب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط  بـ“تحقيق دولي ذي صدقية في جرائم الاحتلال“ الإسرائيلي.

وقال أبو الغيط: ”نطالب بتحقيق دولي ذي صدقية في الجرائم التي ارتكبها الاحتلال“ الإسرائيلي، مشيرًا إلى مقتل قرابة 60 فلسطينيًا على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، هذا الأسبوع.

وأضاف أبو الغيط: ”نحن أمام حالة من العدوان السافر على القانون والشرعية الدولية، جسدها نقل السفارة الأمريكية لدى دولة الاحتلال إلى مدينة القدس، بالتوازي مع حالة من غطرسة القوة والإمعان في العنف من جانب القوات الإسرائيلية في مواجهة المدنيين الفلسطينيين العزل الأبطال، الذين انطلقت مسيراتهم السلمية من قطاع غزة“.

وتابع: “ أننا نُعاود التأكيد على أن القرار الأمريكي باطل ومنعدم ولا أثر قانوني له، وهو مرفوض دوليًا وعربيًا .. رسميًا وشعبيًا . الآن وفي المستقبل“.

واعتبر الأمين العام للجامعة العربية، أن ”هذا القرار غير المسؤول يُدخل المنطقة في حالة من التوتر، ويُشعر العرب جميعًا بانحياز الطرف الأمريكي بصورة فجة لمواقف دولة الاحتلال“.

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مجددًا في كلمته، ”رفض“ بلاده نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتراف الإدارة الأمريكية بها عاصمة لإسرائيل.

وشدد الجبير على أن ”تغيير وضع القدس الشريف ليس له أثر قانوني“.

من جهة أخرى، شدد أبو الغيط، على أن الجامعة العربية ”تدين وتستنكر ما قامت به جمهورية غواتيمالا، بالأمس، من نقل سفارتها إلى القدس، ونؤكد أن العلاقات العربية معها، ومع غيرها من الدول التي قد تُقدم على خطوة مماثلة، ينبغي أن تخضع للتدقيق والمراجعة“.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com