الأسرى الفلسطينيون يواجهون أزمة تزايد أعداد الموقوفين

الأسرى الفلسطينيون يواجهون أزمة تزايد أعداد الموقوفين

رام الله- قال نادي الأسير الجمعة، إن أزمةً حقيقية يواجهها الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال؛ نتيجة لارتفاع أعداد الموقوفين، ونظرا لاستمرار فرض مصلحة سجون الاحتلال رزمة من العقوبات المتصاعدة بحق الأسرى منذ أشهر عدة.

ونقل محامي نادي الأسير إثر زيارته لعدد من الأسرى في سجون (شطه، مجدو، جلبوع)، عنهم، القول: ”إنه مع استمرار العقوبات المفروضة على الأسرى منذ شهر يونيو الماضي كالحرمان من الزيارة وتقليص مخصصات ”الكنتينه“؛ فإن أزمة كبيرة تخيم على السجون“.

وأضاف المحامي: ”هناك ارتفاع في أعداد الأسرى الموقوفين في ظل استمرار حملات الاعتقالات، والأسرى يعانون من نقص كبير في الملابس والاحتياجات الأساسية“.

وذكر أسرى سجني ”مجدو“ و“جلبوع“ أن إدارة سجون الاحتلال ترفض إعادة بث فضائية تلفزيون فلسطين دون توضيح الأسباب، على الرغم من المطالبات التي قدمها الأسرى من أجل إعادة بثها.

أما في سجن ”شطه“، أرجع 20 أسيراً في غرفتي (8، و14) وجبات الطعام احتجاجاً على الاستمرار في حرمان عدد كبير من الأسرى من زيارة ذويهم، وللتعبير عن رفضهم لعمليات التفتيش اليومية التي تقوم بها قوات القمع بحق الأسرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com